Advertisements
Advertisements
Advertisements

"ذهب للقبض عليها فجمع لها المال".. حكاية الضابط الشهم مع "السيدة العجوز"

Advertisements
قسم شرطة البساتين
قسم شرطة البساتين
Advertisements
ألقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، القبض على سيدة عجوز تبلغ من العمر 60 عاما مطلوب التنفيذ عليها في حكم غيابي بالحبس 3 سنوات بسبب وصل أمانة بقيمة 5 آلاف جنيه.

ولفت الأمر، نظر النقيب أحمد شاكر، في قسم شرطة البساتين، الذي قام بدوره في جمع المبلغ من ضباط القسم وسدد المديونية للسيدة المسنة، وبعدها تم الإفراج عنها.

ولم يكتف الضابط الشهم بذلك، وإنما أعطى السيدة المسنة مبلغا من المال لمساعدتها في تجهيز بناتها.

ومن الجدير بالذكر، أن تلك الواقعة ليست الأولى من نوعها، حيث تعددت في العديد من المحافظات، وتولي الداخلية متمثلة في قطاع حقوق الإنسان أهمية كبيرة بالحالات الإنسانية.

يذكر أنه كانت قد نظمت وزارة الداخلية، الاثنين، المنتدى الثالث للسجون، بمقر منطقة سجون طره، تحت رعاية اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، لشرح أوجه الرعاية الصحية للسجناء، وألقى الضوء على حجم التطور الكبير لدى المستشفيات التابعة لقطاع السجون، بإشراف اللواء أشرف عز العرب، مساعد الوزير لقطاع السجون.

وقال علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن التقارير الحقوقية الصادر عن مصر غير حقيقة، وإن مصر تتعرض لحملة ممنهجة على خلاف الحقيقة في كل التقارير، مشيرا إلى أنه تفقد معظم السجون والتقى كافة أطياف النزلاء وكلهم أجمعوا على حسن الرعاية الصحية والاجتماعية.

وأكد مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان أن "الوزارة مهتمة بقطاع حقوق الانسان، أن القطاع يقوم بالتنسق مع السجون وعن طريق تعظيم شكاوى أسر النزلاء لنقلهم وفقا للقواعد الاجتماعية والانسانية، وأن القطاع سمح للمنظمات بزيارة السجون لمتابعة الوضع على الواقع والتأكد من تطبيق كافة معايير حقوق الإنسان".
Advertisements