Advertisements
Advertisements
Advertisements

من دوري الأبطال للدوري.. رونالدو تخصص أزمات

Advertisements
لقطة خروج رونالدو
لقطة خروج رونالدو
Advertisements
رغم سطوع نجمه في سماء الكالتشيو منذ إنضمامه لصوف يوفنتوس الإيطالي، إلا أن البرتغالي كريستيانو رونالدو أصبح مصدر أزمات لفريق السيدة العجوز، بعد الواقعة الغريبة مع مدربه ماوريسيو ساري في المباراة التي جمعت البيانكونري بنظيره ميلان مساء اليوم، على ملعب تورينو.

ويرصد لكم "الفجر الرياضي" في التقرير التالي، كيف حول الأسطورة البرتغالية أزماته في دوري الأبطال إلى الدوري:

رونالدو وأزمته في دوري أبطال أوروبا

فؤجي الجميع بردة فعل غاضبة ومثيرة من النجم البرتغالي أثر تبديله في مبارة يوفنتوس أمام لوكموتيف موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا، في الجولة الرابعة، والتي أنتهت بتفوق السيدة العجوز بهدفين مقابل هدف.

ويبدو أن بوادر الأزمة قد بدأت في هذه المباراة عندما أبدى رونالدو أنزعاجه من الخروج من المباراة، ورفض مصافحة ساري، قبل جلوسه على مقاعد البدلاء.

وقال ساري تعليقًا على الأزمة: “رونالدو كان غاضبًا لأنه لم يكن على ما يرام خلال  الفترة الأخيرة، حيث عانى من الإصابة على مستوى الركبة، التي أدت إلى حمل  زائد على الأربطة”.

كلاكيت تاني مرة.. رونالدو وأزمته في الدوري

ويبدو أن أزمة دوري أبطال أوروبا كانت مجرد بروفة للأزمة الكبيرة التي حدثت بين النجم البرتغالي وساري، على خلفية أحداث مباراة الفريق الاول لكرة القدم بنادي يوفنتوس الإيطالي أمام ضيفه ميلان، والتي حقق السيدة العجوز خلالها فوزًا صعبًا، ضمن  منافسات الجولة الحادية عشر من بطولة الدوري الإيطال الممتاز "الكالتشيو"، بهدف نظيف، سجله الدولي  الارجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة 77 من زمن المباراة.

ونشبت الأزمة نعندما قام ساري باستبدال الدون في الدقيقة 55 من زمن المباراة،  الأمر الذي أزعج الأسطورة البرتغالية، وجعله يخرج غاضبًا متجها إلى غرف خلع الملابس رافضًا  الجلوس على مقاعد البدلاء.

Advertisements