Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأمين العام لحلف الناتو يعلن زيارة واشنطن.. الخميس

Advertisements
ينس ستولتنبرغ
ينس ستولتنبرغ
Advertisements
أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، زيارة واشنطن الخميس المقبل لمناقشة موضوعات تتعلق بالإنفاق على الدفاع والشؤون الأمنية.



وقال البيت الأبيض، في بيان له، السبت، إن الرئيس دونالد ترامب وستولتنبرغ سيبحثان مدى التقدم الذي أحرزه حلفاء الناتو فيما يتعلق بزيادة الإنفاق على الدفاعى "وضمان تقاسم الأعباء بشكل أكثر إنصافاً".



وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ أن ترامب كان قد ضغط على حلفاء الناتو من أجل زيادة نفقاتهم الدفاعية.



ونقلت بلومبرغ عن بيان البيت الأبيض القول إن "ترامب سيؤكد خلال لقائه ستولتنبرج على أهمية تعزيز قوة الدفاع والردع للناتو ضد التهديدات الخارجية. كما سيبحث الطرفان أهمية مواصلة التركيز على مكافحة الإرهاب وحماية شبكات الجيل الخامس وتعزيز القدرة على مقاومة الهجمات الإلكترونية".



وكان ستولتنبرغ قد أشار أمس الأول الخميس إلى أن ألمانيا ستقوم بزيادة حصتها في الإنفاق على الدفاع قبل الاحتفال بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين.



وخلال كلمته في برلين، قال ستولتنبرغ إنه يتوقع أن يفي جميع شركاء الحلف بالتزاماتهم، "ليس لأن الولايات المتحدة تطالب بذلك ، ولكن لأن حرية الناتو لا تأتي مجانًا".



ويأتي اجتماع ترامب وستولتنبرج بعد أسبوع من نشر مقابلة قال فيها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الناتو يعاني "من موت دماغي".



وقال ماكرون لمجلة "الإيكونوميست" البريطانية إن أوروبا بحاجة إلى "استعادة السيادة العسكرية" في الوقت الذي تبتعد فيه الولايات المتحدة، مضيفًا أن واشنطن " كانت تنظر فى مكان آخر" خلال السنوات العشر الماضية.
Advertisements