Advertisements
Advertisements
Advertisements

محمد الباز عن واقعة شهد أحمد: مجتمعنا متنمر (فيديو)

Advertisements
محمد الباز
محمد الباز
Advertisements
كشف الإعلامي محمد الباز، تفاصيل العثور على الطالبة شهد متوفية في النيل بالجيزة، والمعروفة إعلامية بـ "طالبة الصيدلة"، موضحًا أن مباحث قسم الوراق بالجيزة عثروا على بطاقة شخصية، وكارنية لفتاة تدعي شهد أحمد، وبالقرب من مكان العثور على الورق وجدوا جثمان شهد.

وأشار "الباز"، خلال برنامج "90 دقيقة" المُذاع عبر فضائية "المحور"، مساء السبت، إلى أن شهد تبلغ 19 عاما من محافظة العريش، تدرس في صيدلية جامعة قناة السويس، منوهًا أن كاميرات الجامعة أوضحت أن شهد عند دخولها الجامعة يوم الأربعاء لم تكن تحمل البالطو الأبيض، وطلبت من إحدى زميلاتها أن تقرضها مبلغ مالي.

وأوضح أن أسرة شهد معتادة على أن ابنتهم تعود لهم في العريش مساء يوم الأربعاء، ولكنها لم تعود، حتى عثروا عليها متوفية غرقا، معلقا أن الإخوان وأتباعهم استغلوا الحادثة في مهاجمة النظام في مصر.

ولفت إلى أن شهد كانت تعاني من أزمة نفسية، وتعالج عند طبيب نفسي، مضيفا: "يا ترى شهد كانت بتفكر في إيه، لما قررت تيجي القاهرة وتروح النيل، وكانت هربانة من إيه"، مضيفا أن المجتمع يكون متنمرا وجاهز بحكمه على مثل تلك القضايا، ويرى المنتحر كافر.
Advertisements