Advertisements
Advertisements
Advertisements

طارق الشناوي: هيثم زكي كان منعزلاً وكان يغير تلفوناته من وقت للآخر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال الناقد الفني طارق الشناوي، إنه قابل الفنان الراحل هيثم أحمد زكي عدة مرات قليلة، ووجد فيه بعص الصفات من والده، لكنه كان منعزلًا بصورة كبيرة، وكان يغير أرقام تلفوناته من وقت للآخر، معقبًا: "مكنتش تقدر توصله"

وتابع "الشناوي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء السبت، أن الكموبوند الذي كان يعيش في الفنان الراحل هيثم زكي، مجتمع جديد خلق قانون اجتماعي مغاير لما هو شائع في الأحياء المصرية، لافتَا إلى أن هذا المجتمع في حاجة لدراسة على كافة المستويات.


وتوفى الفنان هيثم أحمد زكي في الساعات الأولى، من صباح الخميس الماضي، وأثار خبر وفاته صدمة كبيرة داخل الوسط الفن وخارجه، وخلال هذا التقرير نرصد تفاصيل الساعات الأخيرة قبل وفاته.

شعر بضيق نفس وآلام بالمعدة قبلرحيله بأيام، ذكر العاملون بـ"الكمبوند" الذي كان يسكن به أنه خرج فجرًا لشراء دواء من إحدى الصيدليات، عاد للمنزل واختفي، الأمر الذي جعل خطيبته تنشغل عليه وتصل بقوات الأمن للوصول إليه.

وجدت قوات الأمن جثته داخل حمام منزله، أثبت تقرير الطبيب الشرعي أن الوفاة طبيعية.
Advertisements