Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير استراتيجي: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا فشلت.. و"اردوغان" الخاسر الوحيد

Advertisements
 الدكتور بشير عبدالفتاح
الدكتور بشير عبدالفتاح
Advertisements
علق الدكتور بشير عبدالفتاح، خبير الشؤون التركية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية على رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الانسحاب من الأراضي السورية، قائلًا: "ليست المرة الأولى التي يرفض فيها، حيث طالب وزير الخارجية السوري وليد المعلم كل القوات الدولية بالخروج من بلاده ومن بينهم تركيا واردوغان رفض وقال إنه لن يسحب إلا بعد إجراء انتخابات حرة تعكس إرادة الشعب السوري وسيظل يحارب الإرهاب الكردي".

وأضاف "عبدالفتاح"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، اليوم السبت، أن "أردوغان" يشعر أن العملية العسكرية التي قام بها في الشمال السور كانت مكلفة ولم تحقق الأهداف سواء فيما يخص الداخل "استعادة شعبيته" أو ما يدعي من محاربة الإرهاب وإقامة المنطقة الأمنة، لافتا إلى أن الغرب تخلى عن "أردوغان" وهناك عقوبات أوروبية وأخرى أمريكية.

وأشار خبير الشؤون التركية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية إلى أن "اردوغان" أصبح في مواجهة الآن مع الكونجرس الأمريكي بشأن ملف مجازر الأرمن، منوها إلى أن الرئيس التركي يشعر أن العملية العسكرية في شمال سوريا فشلت ولم تحقق أهدافها التي تتمثل في رجوع شعبية اردوغان في تركيا وإقامة المنطقة الأمنة؛ لأن الوحدات الكردية مازالت موجودة.
Advertisements