Advertisements
Advertisements
Advertisements

يتكلف "ملايين الجنيهات".. القصة الكاملة لتجميد مسلسل بابا العرب

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
شهدت السوشيال ميديا ثورة من الغضب بعد أقاويل عن تكاليف مسلسل بابا العرب للبطرك الراحل البابا شنودة الثالث والتي تبلغ ملايين الجنيهات واقترح البعض أن الكنيسة لابد أن توجه تلك الأموال للفقراء والمحتاجين "خاصة أن الكنيسة تعتمد في التمويل على تبرعات الأقباط" بدلًا من إنتاج مسلسل عن البطرك الراحل، بينما وجد البعض أن البابا شنودة يستحق هذا المسلسل رغم أرتفاع التكاليف والميزانية.

وبعد ثورة السوشيال تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فيديو للفنان ماجد الكدواني والمرشح لدور البابا شنودة فى المسلسل، وقد نشر الفيديو يتبرأ فيه من الحسابات الوهمية على السوشيال ميديا التي تنتحل شخصيته.

وقال "الكدواني": مساء الخير عليكم جميعًا، أنا ماجد الكدواني والنهاردة الاثنين ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩، أنا حابب أبلغ الناس أنني لا أملك أى حسابات رسمية على السوشيال ميديا، سواء على "الفيسبوك" أو "الإنستجرام"، واذا تداول بعض الحسابات التي تستغل أسمي فأرجوكم أخرجوا منها لأننى لا أسمح أو أقبل بأي شكل من الأشكال أن يقوم أحدهم بخداعكم باسمي.

واختتم: بحبكم جدُا وبحترمكم جدُا وبحب بلدي جدًا".

وجاء دور الكنيسة بالإعلان عن تجميد مسلسل "بابا العرب" لأجل غير مسمى بعد ثورة من الغضب وفيديو الفنان ماجد، حيث أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن تجميد المسلسل وأصدر دير القديس العظيم الأنبا "بيشوي"، بيانًا رسميًا ونص البيان على الآتي: "نظرًا لعدم توافر التمويل المطلوب ولأسباب خاصة بالدير موضحيًا "رأينا تجميد العمل الخاص بمسلسل بابا العرب إلى أن يشاء الله"، وتم توقيع البيان من نيافة الأنبا صرابامون أسقف ورئيس الدير.

يشار إلى أن الكنيسة القبطية قد أنتجت من قبل عددا كبيرا من الأفلام القبطية، التي تتناول قصص الشهداء والقديسين المصريين، إلا أنها المرة الأولى التي تقدم على إنتاج كبير نوعيا بهذا الحجم من حيث التكاليف، كما أن هناك 4 أفلام عن البابا شنودة تم إنتاجها وعرضها ومؤخرا ولازال يتم تصوير فيلم "بابا العرب " للبابا الراحل للمخرج ألبير مكرم
Advertisements