Advertisements
Advertisements
Advertisements

مناطق صديقة للنساء.. وتوفير قروض صغيرة للمشروعات

Advertisements
سوق زنين - صورة أرشيفية
سوق زنين - صورة أرشيفية
Advertisements
بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية

تحول سوق زنين ببولاق الدكرور بعد تطويره إلى مكان يسهل الوصول إليه والتداول بداخله بيعاً وشراءً بسهولة، خاصة مع وجود مهابط لعربات الأطفال والكراسى المتحركة، كما تم إنشاء منطقة مخصصة للعب الأطفال على مساحة ١٦٠ متراً.

يتميز سوق زنين بكثرة عدد البائعات، منهن سيدة سلامة أشهر جزارة به، والتى تقف بجلبابها الأسود حاملة السكين الضخم الذى لا يتوقف عن قطع اللحم للزبائن طوال ساعات النهار.

ترى سيدة أن التطوير يدفعها لتنمية تجارتها، مؤكدة أن توفير فصول محو أمية خطوة لنجاح أعمال البائعات بشكل أكبر، وتابعت: «الستات اللى تعرف تتعلم هتعرف وتفهم فى إدارة مشروعها كويس، ده غير أن وجودها فى السوق هيخليها تعرف تأخد قرض صغير لتنمية مشروعها.

يتجه المجلس القومى للمرأة لإنشاء مناطق صديقة للنساء بالمحافظات، ومؤخرا تم افتتاح سوق زنين لتمكين النساء والفتيات فى حى بولاق الدكرور بالجيزة، وجاء ذلك بعد تجربة إنشاء منطقة «ب» بمدينة عزبة البرج فى دمياط، لتمكين السيدات ومساعدتهن فى التغلب على الظروف المعيشية .

قالت مايا مرسي، رئيس القومى للمرأة، إن سوق زنين منطقة آمنة للبائعات والمترددات، ويساهم فى تعزيز التمكين الاقتصادى للمرأة كونه يضم ما يقارب 170 بائعة، موضحة أن تم تشكيل لجنة أخرى لإدارته وتتضمن تمثيلاً متوازناً من الرجال والنساء من أجل تحسين التواصل بينهم.

وأشارت إلى أن اللجان التى تم إنشاؤها تعمل مع أحد البنوك لتوفير القروض متناهية الصغر، وتم ربط المشروع أيضا للبائعات بسوق الجملة لزيادة أرباحهن، كما يتلقى البائعون والبائعات دورات توعية حول حقوق المرأة وحقوق البائعات ومسؤولياتهن، مؤكدة أن هذه اللجان تم إنشاؤها خصيصا لمراعاة احتياجات المرأة داخل السوق وتحسين أدائها حيث إن تطوير السوق يأتى فى إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، وضمن مشروع هيئة الأمم المتحدة للمرأة .

تأتى تلك المبادرة بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فى إطار برنامج مدن آمنة خالية من العنف ضد النساء والفتيات الذى تنفذه هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون والشراكة مع المجلس القومى للمرأة، وتم اختيار عدة مناطق فى مدينة عزبة البرج لاختيار أفضلها لتنفيذ المبادرة يأتى فى مقدمتها مقر مكتبة مصر العامة، حيث يتم تنفيذ المبادرة من خلال إقامة عدة ندوات توعية للمرأة وتوفير ورش عمل لتدريب الفتيات والنساء على بعض الأعمال والمشغولات اليدوية التى تخدم البيئة فى عزبة البرج.
Advertisements