Advertisements
Advertisements
Advertisements

بطريرك الإسكندرية يعترف بالكنيسة الأوكرانية.. والكنيسة الروسية تعبر عن "حزنها"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أعربت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن "حزنها العميق" لقرار بطريرك الإسكندرية وسائر إفريقيا للروم الأرثوذكس البابا ثيودوروس الثاني الاعتراف بالكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية.

وقال نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية لبطريركية موسكو، القس نيكولاي بالاشوف، في بيان له، إن "هذا القرار يجعل مستحيلا ذكر اسم بطريرك الإسكندرية أثناء الطقوس الدينية برعاية بطريرك موسكو لاحقا".

وجاء ذلك ردا على اعتراف البابا ثيودوروس الثاني بالكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية.

يذكر أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية كانت قد قطعت العلاقات مع بطريركية القسطنطينية المسكونية في يناير 2019، ردا على اعترافها بالكنيسة الأوكرانية ومنحها صفة كنيسة مستقلة.
Advertisements