Advertisements
Advertisements
Advertisements

لورا ويتمور تُظهر أسلوبها في ارتداء بدلة وردية ملتوية وربطة عنق بالبحرية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
إنها معروفة بحبها للموضة ولباسها الرائع، حيث لورا ويتمور لم تخيب أملها عندما حضرت عرض جوشوا كانس بالتعاون مع مانولو بلانيك في رويال إكسبورت لندن يوم الجمعة.

وعرضت مقدمة التلفزيون، البالغة من العمر ٣٤ سنة، أسلوبها الغريب عند وصولها مرتدية بدلة حريرية وردية جريئة تتباهى ببصمتها المتداعية في كل مكان.

وتميزت بدلة لورا الجريئة بظلال من اللون الأرجواني والبحرية، التي أضافت عليها ربطة عنق زرقاء عميقة وبلوزة بيضاء لإتمام المظهر.

وقد زينت قطعتيها الاثنتين بزوج من كعوب الحذاء المكتنزة، مما عزز بنيتها الفاخرة التي كانت تمثِّل عاصفة في الحدث، وكانت العارضة ترتدي خصلات شعر شقراء ممهورة بتوقيعها على أسلوبٍ فضفاض، مع تسليط الضوء على ميزاتها الجميلة بلمسات مساحيق خفيفة.

كما حضر الباش أيضًا نجم جزيرة لوف فرانشيسكا آلن، الذي كان يبدو أنيقًا في سترة بحرية تُنسَّق مع تنورة قلم رصاص تناسب الشكل، فالسترة الغطاسة لنجمة الواقع كانت تتباهى بزر ذهبي مفصَّل، وكانت تُثبَّت حول خصرها حزام يسلط الضوء على بنيتها الجسمانية المثيرة.

وعلى صعيد آخر قدمت ويتمور دراما قصيرة Sadhbh، وتدور حول الأم الشابة "كلير" التي تكافح للحفاظ على حياتها مع بعضها بينما تحاول إظهار قناع من القوة ضد حكم العالم الخارجي، لكنها تخفي سرًّا يفطر القلب، وفي بعض الأحيان لا يكون قبول الحقيقة خيارًا.
Advertisements