Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفاجأة حول قضية العثور على جثة شهد بـ"نيل الوراق"

Advertisements
شهد
شهد
Advertisements
كشف مصدر داخل النيابة، بشمال الجيزة، في واقعة العثور على جثة شهد أحمد الطالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة بجامعة السويس بالإسماعلية، بنيل الوراق بالجيزة، أنه منذ فترة كانت الفتاة مخطوبة لأحد الأشخاص، ولكن الخطبة تم فسخها، مرجحًا أن ذلك قد يكون السبب في اكتئابها، والتي أكد والدها إنها كانت قد أصيبت بها.

وكان أفاد مصدر، أن أبناء سيناء بالقاهرة سوف يؤدون صلاة الجنازة عليها، بمسجد الهجرة بالهايكست، وكانت قد صرحت النيابة بدفن جثة الفتاة.

وكشف مصدر داخل النيابة، بشمال الجيزة، عن تفاصيل جديدة في واقعة "شهد أحمد" الطالبة بكلية الصيدلة بمحافظة الإسماعيلية.

حيث تبين أن الفتاة عثر على جثتها غارقة ناحية مرسى يدعى "فلفل" بمنطقة الوراق، وكانت بكامل ملابسها وهي بنطال جينز وبلوزة.

وأضاف المصدر لـ"الفجر"، أن الفتاة تتمتع بخلق طيبة، وكانت متفوقة دراسيًا، وأن لديها 3 أشقاء بنتين وولد، وأمرت النيابة العامة، بشمال الجيزة، انتداب الطب الشرعي في واقعة وفاة الطالبة "شهد أحمد" للتشريح للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها، للتصريح بالدفن

وأفادت التحريات الأولية، أن جثة الطالبة لا يوجد بها إصابات ظاهرية أو خنق، وتلقت الأجهزة الأمن بلاغا من أسرة المجني عليها منذ 3 أيام، أفاد باختفائها من محافظة الإسماعيلية عقب خروجها من الجامعة، موضحًا أن رجال المباحث عثروا على حقيبتها، ظهر أمس، في نظاق محافظة الجيزة، وتبين أنها طالبة في كلية الصيدلة بجامعة قناة السويس، وهي المبلغ بتغيبها.

وتصدر هاشتاج "ادعوا لـ شهد أحمد" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، حيث أشار عدد من رواد الموقع أن شهد أحمد طالبة في الصف الثاني بكلية الصيدلة في جامعة السويس، ومختفية من منزلها، في ظروف غامضة. 
Advertisements