Advertisements
Advertisements
Advertisements

إبراهيم رضا: "كل من قصر جلابية وضرب لحية.. عمل فيها شيخ"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
عقب الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، على من يرددون على الاحتفال بالمولد النبوي بدعة، مشيرا إلى أن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد نص، وليس كل بدعة ضلالة، وليس كل بدعة حرام.

وأشار "رضا"، خلال حواره ببرنامج "صباح البلد" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، اليوم السبت، إلى أن الشئون الحياتية فيها نوع من الانفراجة، منوها إلى أن الجماعات الإرهابية والمتطرفة تعاني من الجمود، ولا تؤمن بلحظات الفرح، والدين عندهم "شخط"، وإذا ذهبنا للمساجد نجدهم يتحدثون عن عذاب اللقبر، ويخفون الناس من دينهم.

وأضاف أن التسابق إلى الأعمال الصالحة، وتجديد الإيمان أمر محبب لله، معقبا: "بلاش نقفل على الناس"، مستنكرًا حديث غير المختصين في أمور الدين، قائلا: "كل من قصر جلابية، وضرب لحية بقا شيخ، ويفتي في الدين".
Advertisements