Advertisements
Advertisements
Advertisements

وفاة محمد الناصر إشاعة والبرلمان يؤكد سلامته

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تمّ في أولى ساعات اليوم السبت 09 نوفمبر 2019، نفي خبر في وفاة الرئيس التونسي الأسبق محمد الناصر، والتأكيد على أنه الأمر لا يتعدى الإشاعة.

وقد كذّب المكلف بالإعلام بالبرلمان حسان الفطحلي، ما تم تداوله حول وفاة رئيس رئيس الجمهورية المؤقت السابق ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.

ونشر الفطحلي تدوينة على حسابه بالفايسبوك، ليؤكد بأن محمد الناصر في صحة جيدة، وهو حاليا في منزله وبين أفراد عائلته.

وقد جاء نص تدوينة المكلف بالإعلام بالبرلمان حسان الفطحلي، كما يلي:

"#توضيح... خلافا لما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي... نطمئن التونسيات والتونسيين... بأن السيد محمد الناصر رئيس الجمهورية السابق، في صحة جيدة وهو حاليا في منزله بين أفراد عائلته الذين أكدوا أن ما تم تداوله عار من الصحة... نسأل الله، له السلامة ودوام الصحة والعافية".

ويشار إلى أنه في فجر اليوم، تمّ تداول خبر وفاة رئيس مجلس نواب الشعب و الرئيس التونسي المؤقت السابق محمد الناصر، عن عمر يناهز 85 عاما.

وأشارت ذات الإشاعة، إلى أن الناصر تُوفّي إثر تعرّضه  لأزمة صحية مفاجئة مساء أمس، ليتمّ نقله على إثرها إلى المستشفى العسكري بالعاصمة، أين وُصِفت حالته بالحرجة.
Advertisements