Advertisements
Advertisements
Advertisements

فريق طلابي متعدد الجنسيات يجري 25 جراحة دقيقة في الضفيرة العصبية بجامعة أسيوط

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
وصل ثاني فريق طلابي من الملتحقين للدراسة والتدريب فى مجال جراحة الضفيرة العصبية بوحدة الجراحات الميكروسكوبية بمستشفى جامعة أسيوط.

وقال الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة، أن زيارة الوفد تأتي في إطار شراكة جامعة أسيوط فى تأسيس أول مدرسة فى العالم لجراحة الضفيرة العصبية الذراعية، والتي تؤهل للحصول على دبلومة مهنية عالمية متخصصة فى مجال تلك الجراحات بعد إنهاء الدارسين بها فترات تعلم وتدريب متوالية على أيدي أفضل جراحي العالم المتخصصين فى هذا المجال.

وأوضح رئيس الجامعة أنه بموجب تلك الشراكة يقوم الأطباء بقضاء الفترة المخصصة للدراسة والتدريب، والمقسمة على أربعة مراكز على مستوى العالم فى الهند، وإسبانيا، والمكسيك وبجامعة أسيوط في مصر، على أن يشترط منح الدبلومة الدولية بعد اكتمال التدريب فى الأربعة مراكز على التوالي ثم اجتياز الامتحان النهائي، مؤكدًا على أهمية هذه الشراكة حيث تنفرد تلك المدرسة على مستوى العالم بمنح درجة علمية عالمية متخصصة، منوهًا إلى أن الجامعة قد استقبلت بالفعل في نوفمبر الماضي 2018 أول مجموعة من الأطباء المتدربين على ذلك النوع من العمليات الدقيقة.

وأشار طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط ومؤسس أول وحدة للجراحات الميكروسكوبية في الشرق الأوسط والتى انفردت بها الجامعة منذ أكثر من 20 عامًا إلى توليه المباشر الإشراف على تدريب الفريق في جامعة أسيوط بصفته أحد الأطراف المؤسسين لتلك المدرسة العالمية ووصفه واحدًا من أبرز الأطباء المتخصصين فى الجراحات الميكروسكوبية على مستوى العالم، مضيفًا أن هذا الفريق الطلابي كان قد بدأ بالفعل تلقي أول جزء من التدريب فى مدينة بونيه بالهند ثم قضوا تدريبهم فى محطتهم الثانية بجامعة أسيوط ومن المقرر أن يعقبه الجزء الثالث من التدريب فى برشلونة بإسبانيا، ثم الجزء الرابع والأخير فى جوادالاهارا بالمكسيك.

وأوضح الدكتور عمرو السيد مدير الوحدة أن الوفد يضم 6 طلاب من جنسيات متعددة يضم أطباء من أسبانيا، والبرازيل، والمكسيك، وتشيل، وكوستاريكا، ومصر، مشيرًا إلى أن الدورة تتضمن بعض المحاضرات العلمية إلى جانب إجراء نحو 25 عملية جراحية ضمن خطة التدريب العملي للفريق.
Advertisements