Advertisements
Advertisements
Advertisements

رحلة البحث عن التكنولوجيا.. تفاصيل التعاون بين "الإنتاج الحربي" و"مياسك" للمدن الذكية

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
في محاولة من جانب وزارة الإنتاج الحربي، لمواكبة التطورات الحاصلة في مجال تكنولوجيا المعلومات، قامت بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة "مياسك" للمدن الذكية والتجارة العامة الكويتية، في حفل أقيم بديوان الوزارة.

وضع المشروعات في إطار تكنولوجي 
توقيع مذكرة التفاهم، يأتي بغرض وضع إطار لتطوير المشروعات المشتركة المزمع تنفيذها بالتعاون بين الجانبين في مجال نقل تكنولوجيا تصنيع أنظمة المدن الذكية، وكذلك تحديد نطاق العمل ووضع الشروط والأحكام التي بموجبها يتعاون الطرفان لتنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، مثل إنشاء محطة التنقل الذكي متعدد الوسائط، وإنشاء مركز الخدمات اللوجستية الذكية، وإنشاء قرية للرياضة الإلكترونية الذكية، والتي تسهم في تلبية المتطلبات التكنولوجية للمدن الذكية المزمع إنشاؤها في مصر خلال الفترة المقبلة. 

وتعد هذه المذكرة استكمالاً للتعاون المشترك بين الإنتاج الحربي ومياسك الكويتية، والذى بدأت أولى خطواته بتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين خلال الشهر الماضي في مجال التعاون المشترك لتصنيع أنظمة المدن الذكية الآمنة وقطاعاتها من الجيل الخامس، والتحول الرقمي والسلامة والأمن، والبنية التحتية، والتصنيع الذكي، وذلك في ضوء التغيير الإيجابي الذي يشهده مناخ الاستثمار بمصر في الفترة الحالية وارتفاع معدل التنمية، والنموالإقتصادى، والاستقرار الأمني والتحول إلى المجتمع الرقمي، وكذا توفير بنية تحتية وشبكة طرق وكبارى ممتدة على مستوى الجمهورية وإنشاء المدن الجديدة، والإصلاحات الاقتصادية التي يشهدها المجتمع المصري.

تم التأكيد على أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار الخطة الطموحة للدولة المصرية لتطوير مدنها بإقامة المدن الذكية التي تحقق زيادة في استثمار رأس المال البشري والبنية التحتية، والتي تعتمد على التنمية الاقتصادية المستدامة والإدارة الحكيمة للموارد الطبيعية لتحسين المستوى المعيشي للمواطن.

تحول حيوي نحو المستقبل 
الشيخ عبد المحسن البابطين رئيس مجلس إدارة شركة مياسك للمدن الذكية والتجارة العامة الكويتية، أكد على أهمية أن يتم التخطيط للمدن الذكية باعتبارها عملية تحول حيوية نحو المستقبل بالاعتماد على التوظيف الجيد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة، نظرًا لأن هناك عددًا من العناصر التي تُشكل المدن الذكية مثل البناء والتنقل والبنية التحتية والتكنولوجيا والطاقة، فإمكانيات "مياسك" في مجال تكنولوجيا المدن الذكية والحلول الأمنية المتطورة، كذلك ما يتوفر بشركات الإنتاج الحربي من إمكانيات ومقومات تكنولوجية وفنية وبشرية كبيرة، تعكس وجود مؤشرات واعدة لتحقيق تعاون ثنائي مثمر في مجال نقل تكنولوجيا تصنيع أنظمة المدن الذكية لشركات الإنتاج الحربى. 

كما تعتزم الحكومة المصرية إنشاء عدد من المدن الجديدة الذكية، مضيفاً أن التوجه لمشروعات المدن الذكية أمر حيوي بالنسبة لمصر خاصةً في ظل خطتها للتحول إلى المجتمع الرقمي، حيث تساهم هذه التكنولوجيا في أن تصبح المدن أكثر اتصالاً وترابطًا، كما تسمح المدن الذكية باستخدام الموارد الاقتصادية والبيئية بشكل أكثر كفاءة بهدف توفير استهلاك الطاقة اعتمادًا على البيانات الضخمة المتوفرة بقاعدة البيانات.

التعاون بين "مياسك" ووزارة الإنتاج الحربي سيقوم على نقل التكنولوجيا الخاصة بأنظمة المدن الذكية داخل شركات ووحدات الانتاج الحربي العاملة في هذا المجال، بما يساهم في زيادة القيمة المضافة وتحقيق المصلحة المشتركة للطرفين، وسيتم عقد اجتماعات دورية بين مسئولي الطرفين لمتابعة الموقف التنفيذي للتعاون المشترك لضمان تحقيق أهدافه بكفاءة.

Advertisements