Advertisements
Advertisements
Advertisements

البنتاجون: الولايات المتحدة تريد إعادة رفات قتلاها من الصين

Advertisements
أمريكا
أمريكا
Advertisements

تدرس الولايات المتحدة، تعزيز تعاونها العسكري مع الصين وترغب خاصةً في إعادة رفات الجنود الأمريكيّين الذين قتلوا فيها، أثناء الحرب العالمية الثانية، حسبما أعلن مسؤول كبير في البنتاجون.

 

ومن المقرر، أن يزور وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، يزور آسيا في الأسبوع المقبل، وسيلتقي نظيره الصيني الجنرال وي فنغ على هامش اجتماع دولي في بانكوك.

 

وقال المسؤول عن منطقة آسيا والمحيط الهادئ في البنتاغون راندال شرايفر: "نُفضل أن تكون هناك علاقة تعاون أكبر مع الصين".

 

وأضاف أن إسبر "سيطلب مزيداً من التعاون حول المفقودين.. خاصة في الحرب العالمية الثانية، وهو مجال نتعاون فيه بشكل متقطع مع الصينيين. نرغب في أن تعود هذه العلاقة إلى مستوى أقوى".

 

ولفت إلى أن إسبر يُفترض أن يناقش أيضاً انتهاكات العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، المنسوبة إلى الصين.

 

وتتهم الولايات المتحدة بكين، بتوفير النفط لنظام بيونغ يانغ، في انتهاك للحظر المفروض عليها.


وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، إنه لم يوافق على إلغاء رسوم جمركية على منتجات صينية، لكن بكين تتطلع إليه لأن يفعل هذا.

 

وجاءت تعليقات "ترامب" بعد أن قال مسؤولون من البلدين كليها يوم الخميس إن الصين والولايات المتحدة وافقتا على إلغاء تدريجي لرسوم جمركية متبادلة إذا تم التوصل لاتفاق تجاري بين البلدين.

 

وأبلغ ترامب الصحفيين قبيل مغادرته البيت الأبيض أنه يتطلع إلى أن يتم توقيع الاتفاق في الولايات المتحدة.


Advertisements