Advertisements
Advertisements
Advertisements

نجاة قاض من محاولة اغتيال في العاصمة اليمنية صنعاء

Advertisements
محاولة اغتيال - أرشيفية
محاولة اغتيال - أرشيفية
Advertisements

أعلنت مصادر قضائية، نجاة أحد القضاة في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، من محاولة اغتيال على يد عصابة مجهولة استهدفته وسط منزله.

 

وأصدر نادي القضاة، اليوم السبت، بيانًا قال فيه، إن القاضي الجنائي بمحكمة بني مطر، منصور حسن الشرفي، تعرض للإعتداء من قبل عصابة مسلحة وسط منزله بالعاصمة صنعاء.

 

وبحسب البيان توجهت العصابة إلى منزل القاضي الشريف وباشرت بالاعتداء على القضاء وكان أن يقضى عليه لولا تدخل المواطنين في الدفاع عنه.

 

وطالب البيان الاجهزة الأمنية بسرعة ضبط الجناة وتوفير كامل الحماية الامنية للقاضي الشرفي وحملهم مسؤولية أي تهاون.

 

ودخل اليمن في اتون حرب أهلية منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً.

 

وقامت المملكة العربية السعودية، بقيادة التحالف العربي مدعوم من الغرب، ومكون من عشر دول ضد مليشيا "الحوثيين" الإرهابية والقوات الموالية لهم، حيث بدأت في الساعة الثانية صباحاً بتوقيت السعودية من يوم الخميس 5 جمادى الثانية 1436 هـ - 26 مارس 2015، حيث قامت القوات الجوية الملكية السعودية بقصف جوي كثيف على المواقع التابعة لمسلحي الحوثي في اليمن.

 

عملية السهم الذهبي

بدأت قوات التحالف منذ 14 يوليو بعملية برية في عدن أطلق عليها اسم "عملية السهم الذهبي"، حيث شاركت قوات يمنية تدربت في السعودية في القتال الميداني، بغطاء بحري وجوي من التحالف، ودخلت القوات عن طريق البحر مدعومة بمئات العربات المدرعة والدبابات التي قدمتها السعودية والإمارات العربية المتحدة، وأستطاعت إخراج الحوثيين من عدن وأجزاء واسعة من المحافظات الجنوبية لحج والضالع وشبوة وأبين. وتوقفت تلك القوات في حدود محافظة تعز ومحافظة البيضاء، وتقدمت قوات أخرى قادمة من السعودية في شمال اليمن وأستعادت السيطرة على أجزاء واسعة من محافظتي مأرب والجوف.

Advertisements