Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الإفتاء" توضح كيف يمكن الرد على الإساة لـ الرسل

Advertisements
Advertisements
وجه شخص، سؤالا إلى الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، قائلا: "هناك شخص يسيىء للنبي.. فهل من مسئول نبلغ له عن هذا الرجل؟".

ومن ناحيته أوضح أحمد وسام، عضو لجنة الفتوى بدار الإفتاء، أن القانون المصري به ما ينص على ما يسمى الحسمة، حيث إن كل من يعلم شخص أخطأ بحق الله –سبحانه وتعالى-، والأنبياء الكرام، والدين يجوز له أن يتقدم بمحضر ضد هذا الشخص.

وأضاف أن كل من على أرض مصر له أن يتقدم ببلاغ رسمي ضد كل من يتطاول على الرسل، أو الدين.

هذا وقد أكد الإفتاء أنه لا يجوز أن يوضع سم للقطط بغرض التخلص منها حتى وإن كانت تسبب أذى، حيث يمكن التخلص منها بأكثر من طريقة بخلاف وضع السم.
Advertisements