Advertisements
Advertisements
Advertisements

ننشر توصيات المؤتمر الدولي للعمارة والفنون بالإسكندرية

Advertisements
اعمال المؤتمر
اعمال المؤتمر
Advertisements
أصدر المؤتمر الدولي الرابع للعمارة والفنون "الاتجاهات الحديثة في العمارة والفنون والتراث والآداب واستراتيجيات التنمية والتعليم بدول حوض البحر الأبيض المتوسط.. آفاق جديدة في الإبداع والابتكار والتكنولوجيا"، عدة توصيات هامة بخصوص الحفاظ على التراث.

وكانت أولى التوصيات بضرورة عقد ورش دولية بين المصممين والمبدعين بالقرى لتطوير الحرف التقليدية، والتوصية بعقد المؤتمر الدولي الخامس بين الأقصر وأسوان في مارس القادم المساهمة في تنشيط السياحة.

وكذلك أوصى المؤتمر بتركيز الاهتمام على العلاج بالفن، والحد من ظاهره العنف باستخدام تعليم الفنون، والاهتمام بالحفاظ علي التراث بمدينه الخليل، وتوجيه الاهتمام بالمتحف التراثية الخاصة والعامة.

وكذلك ضرورة الاهتمام بتعليم الحرف اليدوية في المناطق الفقيرة وإنشاء قاعده بيانات ومعلومات إلكترونية عن مفردات التراث بالدول العربية، وتشجيع المبادرات العلمية لوضع معايير ومناهج لضبط المنتج صديق البيئة والمتوافق مع السلامه العالمية

وأيضًا الاهتمام بالترويج لزيارات المتاحف بالوطن العربي، والعمل على وضع المتاحف العربية بخريطة السياحة العربية والعالمية، وتبني المؤسسات الاجتماعية ورعاية الموهوبين من خلال إقامة مسابقات في مختلف أنواع الفنون.

جاء ذلك في نهاية الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الرابع للعمارة والفنون والذي انعقد في الفترة من 6 حتى 8 نوفمبر بأحد فنادق الإسكندرية تحت رعاية المعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة برئاسة دافيدي سكالماني، وبالتعاون مع مؤسسة مصر المستقبل للتراث والتنمية برئاسة الدكتور بدوي إسماعيل، عميد أثار الأقصر.

والمؤتمر جاء لدعم حركة النهوض بالتراث وتنشيط السياحة بمدينة الإسكندرية، وفي إطار مبادرة فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على التراث والصناعات التراثية، ودارت محاوره الرئيسية حول الآثار والتراث، والمتاحف كمؤسسات ثقافية، والدور التنموي للسياحة الثقافية في الوطن العربي ودول حوض البحر الأبيض المتوسط.

وشارك بالمؤتمر مائة وخمسون باحثًا من الأردن ومصر والسعودية والإمارات والعراق وإيطاليا ولبنان في مجالات التراث والفنون والتصميم والعمارة والآداب والفنون الجميلة والفنون التعبيرية وتكنولوجيا التعليم والتراث وقطاع السياحة والفنادق والمتاحف.

وترأس المؤتمر الأستاذ الدكتور محمد هلال، نائب رئيس جامعة فاروس للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة زينب عبد الحفيظ فرغلى أستاذ تصنيع الملابس بكلية الاقتصاد المنزلي - جامعة حلوان، والمقرر العام للمؤتمر، والدكتورة مها الحلبي، أستاذ العمارة الداخلية كلية الفنون التطبيقية – جامعة حلوان، وبالتعاون مع اتحاد كليات الفنون الجميلة والتربية الفنية بالجامعات العربية برئاسة الدكتور محمد الحاج.
Advertisements