Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاجل.. شابان ينقذان سائحة ألمانية من الغرق في النيل بالأقصر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أنقذ شخصان أقصريان، مساء الجمعة، سائحة ألمانية الجنسية من الغرق في مياه النيل أثناء استقلالها لمعدية الأهالي، التي تقل المواطنين بين البرين الغربي والشرقي.

وأوضح شهود عيان على الواقعة، لـ"الفجر"، بأنه كانت توجد عبارتان يرسوان على الرصيف المخصص لانتظار الركاب، كالعادة يوميًا، بعد العاشرة مساءً، لتشغيل واحدة فقط، بدلًا من الإثنتين، مما يجعل الركاب ينتظرون لحين ذهابها وعودتها ما بين 45 دقيقة إلى ساعة، مما جعل السائحة تسرع في السير وقت انطلاق "المعدية" لاستقلالها.

وأضاف شهود العيان، أن السائحة لم تستطع القفز في العبارة الأخرى التي انطلقت، وهوت في المياه مباشرة، ولكن هم على الفور شابين بالقفز وراها في المياه، ونجحا في انقاذها من الغرق.

وتوصلت "الفجر"، إلى أن الشابين اللذان أنقذا السائحة، أحدهما يدعى "علي رمضان"، مقيم بقرية حسن فتحي، التابعة لدائرة مركز القرنة، حيث قفز بجلباب يرتديه، وخسر بعضًا من متعلقاته الشخصية وهاتفه، أما الآخر "وليد يونس" محامي، من قرية الملاحة بالقبلي قمولا التابعة لمركز القرنة.

وناشد الأهالي محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، بضرورة عدم السماح للقائمين بالعمل على العبارة النهرية برسو معديتين بجوار بعضهما حين عملية النقل، إضافة إلتزام العبارة بمواعيد محددة، لوقف اسراع المواطنين عليها بالقفز حين تحركها خوفًا من تأخر الأخرى.
Advertisements