Advertisements
Advertisements
Advertisements

القس باسيليوس يترأس اجتماع كاتدرائية "رئيس الملائكة" بالأقصر

Advertisements
القس باسيليوس نعيم
القس باسيليوس نعيم
Advertisements
ترأس القس باسيليوس نعيم، كاهن بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل بالاقصر، أمس الخميس، الاجتماع العام لدراسة الكتاب المقدس بالكاتدرائية ذاتها وسط حضور كبير من اقباط الاقصر.

وبحسب الصفحة الرسمية لايبارشية الأقصر ( اخبار كنيستي) عبر مواقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك"، في بيانها، بدأ الاجتماع العام بصلاة رفع بخور عشية، تخللها باقة من الترانيم الروحية، ويليها شرح القس باسيلوس نبذة عن سفر التكوين الاصحاح (٢٥).

وقال القس باسيلوس، ان الافراط في التوبة خطية كما ذكر لنا سفر الرؤيا اصحاح ٢١، موضحًا ان من يعش في الجسد ليس له ميراث في الملكوت ومن عايش فى الروح له ميراث في الملكوت.

وأكد: ان الانسان مهما طالت حياته علي الارض لابد ان يموت، لافتا إلي أن عظمة ابينا ابراهيم قد ظهرت في عدم محبته للمال.

وتطرق حديثه عن إسحاق واخيه اسماعيل وهم كيف يدفنان ابهم ابراهيم، كما ذكر عن نسلهم ووفاة اسماعيل.

وأشار الي أن عيسو هو رمزا للشعب اليهودي الذين رفضوا المخلص، ويعقوب رمزا للشعب المسيحى الذين قبلوا المخلص.

وأكد علي كيفية الجمع فى شخصية الانسان الحكمة والبساطة، لافتا الي ان التمييز فى المعاملة بين الابناء لا ينصح به، قائلًا "خليك عادل فى كل حاجة ولا تميز فى المعاملة".

وشرح عن كيفية بيع عيسو لبكوريته الي اخيه يعقوب مقابل أكلة عدس، لافتا الي ان كل شخص يبيع بكوريته ليس له ميراث في الملكوت، لان عيسو استهان بالبكورية، كما ان يهوذا استهان ايضا برتبته الرسولية مقابل ٣٠ من الفضة وباع سيده، محذرًا من الاستهانه بالبركة التي تحصل عليها فى حياتك.
Advertisements