Advertisements
Advertisements
Advertisements

دول الأزمات X أسبوع.. انفجار سيارة تابعة للحرس الجمهوري في سوريا.. وقصف حوثي على مستشفى بالمخا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

شهد الأسبوع الماضي عدد من الأحداث المتعاقبة على ساحة الدول التي تشهد أزمات، لاسيما سوريا وليبيا واليمن وفلسطين.

 

بالتزامن مع انتهاء الأسبوع ترصد "الفجر" أبرز الأحداث التي طرأت بالدول التي تشهد أزمات، وهو ما نوضحه من خلال السطور التالية.

 

30 حالة إصابة بالسل بين المهاجرين في ليبيا

 

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن فريقها الطبي أجرى فحوصات طبية لحوالي 107 مهاجرين، وصلوا مؤخرًا إلى مرفق التجمع والمغادرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة في طرابلس، وتم اكتشاف حوالي 32 حالة إصابة بالسل.

 

وأعربت المنظمة منذ حوالي أسبوع، عن قلقها إزاء الإفراج عن 600 مهاجر غير شرعي من ملجأ أبو سليم، وقالت إنه ينبغي إطلاق سراح المهاجرين في إطار برنامج منظم وينبغي أن تؤخذ سلامتهم في الاعتبار.

 

ودعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى "تضامن دولي" أكبر للسماح بتوزيع اللاجئين العالقين في ليبيا الذين يواجهون ظروفاً صعبة جداً خصوصاً في مراكز الاعتقال.

 

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، صرح "جان بول كافالييري" المسؤول عن بعثة المفوضية في ليبيا لفرانس برس في طرابلس "ما زلنا ندعو الأسرة الدولية لإظهار سخاء لإعطاء فرص أكبر لتوزيع اللاجئين".

 

ونقل أكثر من 800 آخر مباشرة إلى إيطاليا و456 إلى رومانيا و371 إلى دول أخرى بحسب أرقام المفوضية.

 

 

 

انفجار سيارة تابعة للحرس الجمهوري في سوريا

 

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة مبيت تابعة للحرس الجمهوري للجيش السوري، في مدينة قدسيا بضواحي دمشق، أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص.

 

ونجم الانفجار عن عبوة ناسفة، فيما لم يعرف بعد ما إذا كانت العبوة قد زرعت في السيارة المستهدفة أم في الطريق، وفقًا لما ذكرته صفحات ومواقع إخبارية في المنطقة.

 

وأصيب عدد من المدنيين السوريين بجروح، نتيجة انفجار دراجتين ناريتين مفخختين في مدينة جرابلس وبلدة قباسين بريف حلب الشمالي.

 

ونقلت مصادر سورية من المنطقتين اللتين تنتشر فيهما مجموعات إرهابية مرتبطة بالنظام التركي بأن دراجتين ناريتين مفخختين بكميات من المواد المتفجرة انفجرتا صباح اليوم في جرابلس وقباسين بريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي.

 

وأشارت المصادر إلى أن الانفجارين تسببا بإصابة عدد من المدنيين بجروح تصادف وجودهم في المكان ووقوع أضرار مادية في المنازل والبنى التحتية في محيط الانفجارين.

 

"اتفاق الرياض"

 

تم توقيع "اتفاق الرياض" بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وينص الاتفاق الذي تم التوقيع عليه ضمن أبرز بنوده، على عودة الحكومة الشرعية إلى مدينة عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع، وتشكيل حكومة كفاءات بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه. كما أكد الاتفاق على توحيد الجهود، تحت قيادة تحالف دعم الشرعية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن، ومواجهة التنظيمات الإرهابية.

 

وبما يخص مؤسسات الدولة: نص الاتفاق على تفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم القوات العسكرية تحت قيادة وزارة الدفاع، وإعادة تنظيم القوات الأمنية تحت قيادة وزارة الداخلية، وذلك حسب ترتيبات وردت في ملاحق الاتفاق. وينص أيضاً على الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة لكافة أبناء الشعب اليمني، ونبذ التمييز المناطقي والمذهبي، وإيقاف الحملات الإعلامية المسيئة بكافة أنواعها بين الأطراف.

 

جيش الاحتلال يبحث شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة

 

بحث المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية، اليوم الإثنين، شن عملية عسكرية برية واسعة في القطاع.

 

 وقال وزيرر الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس: "كنا نأمل بالتوصل إلى تسوية تفاديا لعملية عسكرية واسعة، ولكن وفق ما تبدو الصورة عليه الآن، فإنه قد يتعين علينا شن عملية عسكرية واسعة، وبعد ذلك فقط، التوجه إلى تسوية". وأضاف: "إذا لم يكن هناك خيار، ويكون قرارنا القضاء على سلطة حماس، فإن ذلك يتطلب عملية برية، وسيكون لذلك ثمن".

 

جاءت تصريحات شتانتيس بعد جلسة استمرت نحو خمس ساعات، عقدها المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر للشؤون الأمنية (كابينيت)، والوزير شتاينتس قطب في حزب "الليكود" الحاكم.

 

وقال وزير الخارجية، ونائب رئيس الحكومة الإسرائيلية، يسرائيل كاتس، إن هذا التحول يقرب قرار حسم المعركة مع غزة، مضيفا: "سياستنا ضد حماس واضحة، لن نسمح بعدم الهدوء في جنوب إسرائيل. متى وكيف نتصرف، هو قرارنا"، ولكنه كشف أن "عدم تشكيل حكومة في إسرائيل، وعدم الاستقرار السياسي، يعيق العمل الدبلوماسي".

 

الحوثيون يقصفون مستشفى بالمخا جنوبي اليمن

 

شنت ميليشيات الحوثي الإيرانية، أمس الخميس، هجومًا بالصورايخ على مستشفى تديرها منظمة إغاثية باليمن.

 

وألقي مسؤولون عسكريون يمنيون باللوم في الهجوم الذي استهدف مباني مجاورة على ميليشيات الحوثي الإيرانية.

 

 وقالت منظمة أطباء بلا حدود، في بيان، إنه لم ترد أي تقارير عن وقوع وفيات أو إصابات بين مرضاها في المستشفى الواقع في مدينة المخا المطلة على البحر الأحمر.

 

وأكد وضاح دوبيش، المتحدث باسم الحكومة اليمنية، أن الهجوم الحوثي أصاب مستودعات تستخدمها قوات التحالف، وأسفر الهجوم عن مقتل ثمانية أشخاص وتسبب في اندلاع حريق هائل.

 

وسارعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بفرقها الطبية والإغاثية إلى تفقد الجرحى والمتضررين، وانتشرت الفرق الطبية التابعة للهلال الأحمر في كافة الأحياء السكنية المتضررة، كما تفقدت فرق الإغاثة الأسر في كافة المنازل المتضررة للاطلاع على احتياجاتهم.

 

Advertisements