بحيرات صناعية ومخرات.. قنا والبحر الأحمر تستعدان للسيول (صور)

بوابة الفجر
مع دخول فصل الشتاء، يشهد الظهير الصحراوي في محافظتي قنا والبحر الأحمر، هطول كميات كبيرة من الأمطار، أجبرت في السنوات الماضية المسؤولين لغلق الطريق الصحراوي، للحفاظ على أرواح المواطنين.

مع بداية الشتاء هذا العام استعدت الأجهزة التنفيذية في المحافظتين ورفعتا درجة الاستعداد بالوحدات المحلية والمديريات الخدمية واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة احتمالات تعرض المحافظة لموجة من الطقس السيئ بسقوط أمطار أو سيول محتملة.

تدابير احترازية:

يقول اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، في تصريحات لـ"الفجر"، إنه تم اتخاذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة احتمالات تعرض المحافظة لموجة من الطقس السيئ حيث تم تفعيل غرف عمليات بالمديريات الخدمية والوحدات المحلية تعمل على مدار الـ24 ساعة يوميا.

غرفة عمليات:

وأوضح محافظ قنا، أن غرفة العمليات تعمل على تلقي أي بلاغات تفيد بحدوث سيول وتم ربطها بشبكة اتصال بغرفة العمليات الرئيسية وإدارة الأزمات بديوان عام المحافظة والتي تتصل بدورها بشكل مباشر مع غرف العمليات بوزارة التنمية المحلية ورئاسة مجلس الوزراء.

وأكد الهجان، أن مديرية الموارد المائية والري قامت باتخاذ كافة التدابير اللازمة بشأن تطهير جميع مخرات السيول بالمحافظة وعددها 12 مخر وهي (مخر سيل المعنا – حجازة – خزام – كرم عمران – المخادمة – الشيخ عيسى – الكلاحين – المراشدة – البطحة – الملاحة – عزبة حبشي – سدود الاعاقة بنجع عبد القادر).

جاهزية السيول:

وأشار محافظ قنا، الى أنه تم التأكد من جاهزيتها لاستقبال اي سيول محتملة منوها الى ان المديرية تقوم بخفض منسوب المياه في الترع خلال موسم سقوط الامطار حتى تستوعب كميات المياه المتدفقة اليها في حالة حدوث سيول ومن ثم الاستفادة منها في ري الأراضي الزراعية.

كما تم رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات لاستقبال أي حالات محتملة وتقديم العلاج اللازم لها وتوفير الأدوية والأمصال وكل مستلزمات الطوارئ وأكياس الدم بكميات إضافية، كما وجه مسئولي الشئون الاجتماعية بمراجعة الأرصدة الحيوية ومهمات إقامة المعسكرات الإيوائية ونقاط الإغاثة وتجهيز كميات كبيرة من البطاطين والآسرة والأدوية تحسبا لحدوث أي طارئ لتوزيعها على الفور في حالة الضرورة.

بحيرات صناعية:

وتابع أن اجمالي التكلفة المالية لعدد من مشروعات الحماية من اخطار السيول بالمحافظة بلغت ٢٣٤ مليون جنيه وذلك لأنشاء بحيرة صناعية تستوعب ٣ مليون متر مكعب بتكلفة ٣٣ مليون جنيه بقرية حجازة بمركز قوص والتي من المقرر الانتهاء منها في ديسمبر القادم و٤٤ مليون جنيه لأنشاء بحيرة صناعية وحاجز ترابي بقرية الهيشة بنجع حمادي، بالإضافة الي ٥٧ مليون جنيه اخري لأنشاء بحيرة بقريتي الكرنك والعمرة بابوتشت و١٠٠ مليون لأنشاء 2 بحيرة محمل عليها حواجز ترابية بقرية البطحة بنجع حمادي.

28 سد وبحيرة صناعية:

وفي نفس السياق، أعدت الأجهزة التنفيذية بمحافظة البحر الأحمر خطة محكمة من أجل احتمالية سقوط أمطار أو سيول على الطريق الصحراوي، أو هطولها في مدن المحافظة.

حيث بلغت أعمال الحماية من إخطار السيول والأمطار، تجهيز 16 سد حماية، و12 بحيرة صناعية، بالإضافة الى العديد من الحواجز الترابية والقنوات الصناعية، بتكلفة إجمالية بلغت قرابة 572 مليون جنيه.

إنشاء سدود:

وأعلنت المحافظة إنشاء 3 سدود وبحيرة صناعية ضخمة وحواجز ترابية بمدينة رأس غارب التي شهدت كارثة سيول في عام 2016، لحمايتها من أخطار السيول حتى لا تتكرر الكارثة مرة أخرى، مؤكدة أن تلك السدود والبحيرات الصناعية تم إنشاؤها في مناطقها لحماية المواطنين.

كما أعلنت مجالس المدن بالبحر الأحمر، تجهيز المعدات المستخدمة في مواجهة أمطار وسيول الشتاء، حيث يتم تمركزها من غارب شمالا حتى رأس حدربة جنوبا، وأن كل الشركات المتعاقدة على أرض المحافظة والتى تمتلك معدات تعمل كتمركزات، في توقيت سقوط الأمطار والسيول.

المرور يعزز من تواجده:

في سياق آخر، استعدت إدارة مرور البحر الأحمر، برئاسة العميد محمد صلاح مدير إدارة مرور البحر الأحمر، لموجة التقلبات الجوية والشبورة المائية بناء على توقعات خبراء الأرصاد الجوية بظهور شبورة خلال الأيام المقبلة على الطرق السريعة والصحراوية، وتهيب الإدارة العامة للمرور باتباع تعاليم القيادة الآمنة فى الأوقات التي تحدث بها تقلبات جوية ومنها توخى الحذر وتهدئة السرعة بصورة تتناسب مع مستوى الرؤية الأفقية بحيث تغطى مسافة الرؤية المسافة اللازمة للتوقف.

من جهتها، تعزز إدارة مرور البحر الأحمر من تواجد الخدمات تنفيذا لتعليمات العميد محمد صلاح مدير إدارة مرور البحر الأحمر.

وأكد العميد محمد صلاح مدير إدارة مرور البحر الأحمر، بتشكيل غرفة عمليات دائمة خلال فصل الشتاء ومتابعة جيدة مع هيئة الأرصاد الجوية عند حدوث تقلبات جوية خلال الفترة المقبلة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا