Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل استعداد وزارة الزراعة لمعرض زهور الخريف

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

 تنطلق بعد غد السبت، النسخة الأولى من معرض زهور الخريف الذي تنظمه وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بحديقة المتحف الزراعي لمدة 45 يومًا بمشاركة أكثر من 170 شركة من كبريات الشركات المتخصصة في مجال زهور القطف ونباتات الزينة وشركات "اللاند سكيب".

 

معرض متعدد الفعاليات

 

الدكتور السعدي بدوي مستشار وزير الزراعة للحدائق النباتية، قال في تصريحات، إن المعرض الذي تشهده مصر لأول مرة، يمثل حدثًا هامًا في مجال عرض وترويج النباتات بمختلف أشكالها وأنواعها، وهو نافذة جديدة أمام العارضين والمشاركين ليتمكنوا من عرض منتجاتهم وفتح فرص جديدة للتسويق، كما سيمنح المعرض فرصة للزوار للتعرف على أحدث الطرق والمستلزمات المستخدمة في تجميل اللاند سكيب، وكذلك نباتات الزينة الداخلية والخارجية، ونباتات الصبارات والعصارية، ومستلزمات الحدائق وما تقدمه معاهد وزارة الزراعة من خدمات في هذا القطاع.

 

كما سيقام على هامش المعرض العديد من الفعاليات والندوات التي ستقام طوال فترة إقامته، وسيشارك في الندوات والحلقات النقاشية مسئولون ومشاركون لبحث المشاكل التي تواجه التوسع في تصدير نباتات وزهور الزينة، والتي لا تتناسب والمناخ الطبيعي الذي تمتلكه مصر والملائم لزراعة الزهور طوال العام.

 

أما الدكتور محمد القرش المتحدث باسم وزارة الزراعة، فيقول إن الوزارة تمتلك استراتيجية ورؤية للتوسع في إقامة معارض نبات الزينة والزهور نظرا لأهميتها الاقتصادية، كما أنها تأتي تنفيذا لروية الوزارة لتطوير منظومة إنتاج نباتات الزينة والزهور، والاستفادة من الميزة النسبية لمصر في الإنتاج لأغراض التصدير إلى الخارج، أو لتلبية احتياجات السوق المحلية، الواعدة التي تتزايد بصورة يومية.

 

 

 

استعدادات على قدم وساق

 

تسعى وزارة الزراعة إلى تأهيل أماكن العرض وإعدادها كي تتلائم مع الحدث، فالعمل يسير على قدم وساق وبوتيرة منتظمة وسريعة لتجهيز حديقة المتحف لاستقبال فعاليات وزوار المعرض، كما أن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يتابع بنفسهعن كثب كافة الاستعدادات أولًا بأول للتأكد من إتمامها على أعلى مستوى، خاصة وأنها النسخة الأولى للمعرض والتي يحرص الجميع على تنفيذها بشكل يليق بمكانة مصر إقليميا وعالميا

 

  التوسع فى تنظيم معارض نبات الزينة والزهور يأتي ضمن استراتيجية وزارة الزراعة لتطوير منظومة إنتاج الزهور ونباتات الزينة، واستغلال ما تملكه مصر من مقومات زراعية تُمكنها من فتح أسواق تصديرية جديدة ومضاعفة حجم العائد من صادرات هذا القطاع، كما أن هناك اهتمامًا خاصًا بنباتات حديقة المتحف الزراعي والتي كانت تعاني من الإهمال لسنوات عديدة مع التواصل مع عناصر من المجتمع المدني لإثرائها بالنباتات النادرة والمصرية القديمة.

 

فرصة لتجديد المحبة مع البيئة

 

وجود معرض زهور الخريف بالمتحف الزراعي يعد فرصة حقيقية للزوار للتعرف على تاريخ الزراعة المصرية ونشأتها وتطورها، بالإضافة لمشاهدة عددًا من الأشجار والنباتات النادرة، داخل المتحف، كما أن الوزارة تعمل على تنفيذ خطة لتطويره لاستعادة مكانته التراثية والثقافية وجذب المواطنين لزيارته وكذلك السائحين، باعتباره ثاني أهم متحف زراعي على مستوى العالم، ويسبقه فقط المتحف الزراعي بالمجر.

 

 

 

كما يشهد المعرض عددًا من الندوات والحلقات النقاشية على مدار فترة انعقاده لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة، وكذلك آليات فتح أسواق تصديرية جديدة، يشارك فيها عدد من المتخصصين والمستثمرين والمسئولين، لعرض كافة الأطروحات والخروج بحلول تساهم في التوسع وتصدير نباتات وزهور الزينة بما يتناسب مع المناخ الطبيعي الذي تمتلكه مصر والملائم لزراعة الزهور طوال العام.

 

استعدادت مكثفة

 

تواصل  الأجهزة التنفيذية بالوزارة العمل على تأهيل حديقة المتحف والتي تبلغ مساحتها نحو 25 ألف متر، ما يعادل حوالى 9 أفدنة، وذلك لاستقبال العارضين ومنتجاتهم وكذلك زوار المعرض الذي تستمر فعالياته لمدة 45 يوما، بمشاركة 170 عارضا وشركة من أكبر الأسماء المتخصصة في مجال صناعة زهور القطف ونباتات الزينة.

 

 الاستعدادات شملت عمليات رصف الطرق الداخلية بالحديقة، ووضع اللافتات التوجيهية، لتسهيل التجول داخل المعرض، بالإضافة لإعداد أماكن انتظار الزوار وتحديد أماكن الدخول والخروج منعا للتكدس، بالإضافة لبناء الأجنحة التي سيتم عرض المنتجات بها.

 

 

 

Advertisements