Advertisements
Advertisements
Advertisements

ننشر آخر تطورات قضية سامي الفهري..

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تمّ إيقاف كل من الإعلامي وصاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري والمتصرفة القضائية ووكيل شركة 'آيت برود'، ليتمّ إثر التحقيق مع الفهري وإصدار مذكّرة إيقاف في حقه، حملات مداهمة و تفتيش بمقر الشركة و القناة، و منزل الفهري ومنازل الأقرباء و بعض الأصدقاء، وفق ما كشف عنه محاميه عبد العزيز الصيد، الذي أشار إلى أنّ التفتيشات و الأبحاث تواصلت مع موكله إلى ما بعد آذان الفجر.

كما كشف عبد العزيز الصيد محامي سامي الفهري عن بعض ما جاء في التحقيق، وقال إنّ الموضوع لم يكن حول كاكتوس ما قبل الثورة بل كانت الأسئلة حول الشراكة مع سليم الرياحي، و كيفية فضّ الخلاف بين الطرفين حول شركة 'آيت برود'.

ويذكر بأنه قد تمّ التحقيق مع الفهري، في قضية إبرام عقود وصفقات على خلاف الصيغ القانونية بناء على شكاية تقدم بها المكلف العام بنزعات الدولة، في حق وزارة أملاك الدولة ولجنة المصادرة، على إعتبار أن شركة 'كاكتوس برود' مصادرة من 2011 بمقتضى مرسوم المصادرة الصادر في فيفري 2011.

ويأتي إيقاف الفهري بعد صدور قرار بتحجير السفر عليه يوم 29 أكتوبر الماضي، إضافة إلى تحجير السفر على زوجته والمتصرف القضائي لشركة كاكتوس المصادرة، ليتمّ التحقيق مع الفهري وإجراء المكافحات أمام فرقة الأبحاث في الجرائم الإقتصادية والمالية في القرجاني.
Advertisements