Advertisements
Advertisements
Advertisements

كل ما تريدين معرفته عن عملية زراعة الشعر بتقنية الليزر في مصر

Advertisements
زراعة الشعر بتقنية الليزر
زراعة الشعر بتقنية الليزر
Advertisements
عادة يهتم النساء والرجال أيضًا بجمال ورونق شعرهم، ويحتاج الشعر إلى عناية كبيرة، فهو يعكس المظهر العام للشخص، ويؤدي عدم الاهتمام المناسب به إلى مشاكل عديدة ومختلفة مثل ـ"التساقط - التقصف - التكسر - الجفاف - قشرة الرأس - ظهور الشيب المبكر.. إلخ"، ويمكنك تجنب هذه المشاكل باتباع روتين يومي للعناية بالشعر، والذي يتضمن الحفاظ على صحة شعرك بالإضافة إلى تطبيق منتجات ومستحضرات العناية بالشعر المفيدة.

في البداية سنُعرفكم عن كل ما يخص عملية زراعة الشعر:-

ما هي عملية زراعة الشعر؟
تعتبر عملية زراعة الشعر، عملية جراحية تجميلية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي "البنج" ، يتم فيها زراعة بصيلات شعيرات طبيعية أو شعر صناعي.

وهناك حالتين لعملية زراعة الشعر، وهما:-

- الحالة الأولى: يتم أخذ البصيلات في خطوة سابقة من منطقة في جسم الشخص نفسه وغالبًا ما تكون المنطقة الخلفية من فروة الرأس، ثم تعاد زراعتها في أماكن الصلع.

- الحالة الثانية: يتم زراعة شعيرات صناعية في المناطق الخالية من الشعر في فروة الرأس.

ويتم إجراء عملية زراعة الشعر لتحسين المظهر الجمالي للإنسان وليس لأغراض طبية، ولكن ذلك لا يعني أنها من قبيل الرفاهية، فاحتياج الإنسان للشعور بأن شكله جميل ومقبول يعادل احتياجه للعلاج الطبي.

ما هي عملية زراعة الشعر بالليزر؟
تُعد عملية زراعة الشعر بالليزر أحد أهم التقنيات الحديثة في مجال زراعة الشعر، حيث إنه لاقت إقبالًا كبيرًا وبالأخص الفترة الأخيرة، ويرجع هذا الإهتمام المتزايد بالنسبة لمميزاتها العديدة مقارنة بوسائل زراعة الشعر الأخرى. 

وتعتمد تقنية زراعة الشعر بالليزر على تسليط مجموعة من الحزم الضوئية من أشعة الليزر ذات المستوى المنخفض جدًا والتي تُعرف علميًا باسم (LLLT)، حيث تقوم هذه التقنية بتحفيز بصيلات الشعر الضعيفة من أجل زيادة معدلات نموها على عكس جميع التقنيات الأخرى، والتي تقوم بزراعة الشعر كليًا مجددًا وليس عن طريق تحفيزه.

فيديو يوضح إجراء إحدى عمليات زراعة الشعر بالليزر


اعرف أسباب تساقط الشعر المؤدي إلى الصلع:-
- "أسباب وراثية" والتي تعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع.

- التوتر والقلق.

- الحمل والولادة، وما ينتج عنهما من تغير في "الهرمونات" التي تؤدي لتساقط الشعر.

- بعض الأمراض الجلدية مثل "داء الثعلبة" الذي يصيب بقع متفرقة من فروة الرأس.

- بعض الأدوية والعقاقير وأبرزها العلاج الكيميائي لمرض السرطان.

- الأنيميا وسوء التغذية.

- التدخين.

- بعض الفطريات التي تصيب فروة الرأس وقشرة الشعر.

- تلوث الهواء والماء.

الكثير منا لا يعرف جميع مميزات تلك التقنية، واليوم سنستعرض لكم في السطور التالية أهم المميزات التي تدور حول عملية زراعة الشعر بالليزر.

مميزات زراعة الشعر بالليزر:

1- الأقل من حيث التكلفة: 
تعتبر هذه التقنية التجميلية الأقل تكلفةً عن باقي تقنيات زراعة الشعر الأخرى، مثل "زراعة الشعر بالاقتطاف - الشريحة - الألياف الصناعية - إلخ".

2- السهولة: 
تعد زراعة الشعر بالليزر من أسهل التقنيات وأكثرها تفضيلاً وأمانًا من قبل جراحي التجميل، كما إنها تعتبر من أقل التقنيات التي تسبب ظهور الأعراض الجانبية وأخفها ضررًا لفروة الرأس.

3- الليزر تقنية شاملة: 
تتميز زراعة الشعر بالليزر بأنها من التقنيات المتاحة للجنسين (نساء/رجال) على حدّ سواء، بشرط أن يكونوا من الأشخاص المرشحين للقيام بها، وسنسترض لكم في السطور التالية من هم المرشحين للقيام بعملية زراعة الشعر بالليزر.

4- نسبة نجاح هذه العملية: 
تتجاوز نسبة نجاح نتائج هذه التقنية العلاجية الـ 80%، ممّا يجعلها ذات معدّل نجاح مرتفع إذا ما قررنا مقارنتها بباقي التقنيات العلاجيّة التجميلية الأخرى.

5- الإستغناء عن التخدير: 
لا يحتاج المريض الى الخضوع للتخدير الكليّ ويمكن للطبيب الاستعانة فقط بأحد أنواع المخدرات الموضعية البسيطة المتوافرة.

مخاطر مُحتملة حال الخضوع لعملية زراعة الشعر بالليزر:-
بالرغم من المميزات العديدة لعملية زراعة الشعر بالليزر، فلا بد من وجود مخاطر محتملة حال إجراء تلك العملية، ويجب على المريض أن يعرفها جيدًا:-

1- خطر التندب: 
بين مريض لآخر، من المحتمل حدوث تندب نظرًا لمهارة جراح التجميل وحالة الجلد وطبيعته، لكنه من الأخطار التي يمكن استدراكها لاحقاً واخفاءها سواء جراحياً أو عن طريق الكريمات الموضعية الطبية .

2- العدوى الفطرية والبكتيرية: 
يحدث ذلك نتيجة لتلوث الجرح أو الأدوات الجراحية المستخدمة في العملية وعدم اتخاذ إجراءات التعقيم اللازمة، وهو ما يقع على عائق الطبيب المعالج بشكلٍ رئيسي.

3- ظهور قشرة الشعر: 
من المتوقع أن يلاحظ المريض الخاضع لتلك العملية زيادة معدلات ظهور القشرة في فروة الرأس، لكن من المهم الإطمئنان بأنها مجرد مشكلة مؤقتة ويسهل التعامل معها باستخدام المستحضرات الطبية المخصصة للتخلص من القشرة.

4- الاحمرار والإلتهاب والتورّم: 
قد يمتد الالتهاب لمدة 3 أيام، ويمكن تلافيه عن طريق العقاقير الطبية المضادة للتورم، وهو لا يعد من الأعراض الخطيرة.

5- ترقق الشعر المزروع: 
قد يُلاحظ المريض حدوث ضعف في بنية الشعر الجديد وضعف في معدلات نموّه الطبيعيّة، بما يخالف النتيجة المتوقّعة لهذه العملية .

6- الآلام المؤقتة: 
عادة ما تمتد لأيام قليلة عقب إجراء الجراحة، وقد يحتاج بعض المرضى لتناول المسكنات الطبية البسيطة تبعًا لشدة الألم الناجم من تلك العملية.

7- خطر النزيف: 
من الوارد حدوث النزيف بعد القيام بعمليات زراعة الشعر بالليزو، وذلك نتيجة لرقة الشعيرات والأوعية الدموية في هذه المنطقة، وعادةً ما يتوجب على المريض تناول الأدوية القابضة للشعيرات الدموية من أجل إيقاف النزيف.

8- التساقط: 
يحدث التساقط نتيجة لعدم تأقلم الشعر المزروع في بيئته الجديدة، لكنهُ سرعان ما يمكن تداركه عن طريق الاستعانة ببعض المستحضرات الطبية المانعة للتساقط.

الأشخاص المرشّحون للقيام بتقنية زراعة الشعر باستخدام الليزر:
1- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر والصلع في سنّ مبكر (من هم في الثلاثون من عمرهم).

2- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر نتيجة التعرّض لتأثيرات نفسيّة صعبة (مثل الصدمات العاطفية والحوادث وإلخ) .

3- حالات تساقط الشعر نتيجة الأنماط الجينية (الوراثية) المختلفة، وعادة ما يظهر هذا النمط من التساقط في مقدمة الرأس في منطقة أعلى الجبهة ويتزايد بشكل متسارع مع التقدم بالعمر.

4- تستخدم تقنية زراعة الشعر بالليزر بشكل تكميلي بعد عمليات زراعة الشعر لتحقيق الوُصول إلى أقصى النتائج المرجوّة.

إرشادات هامة يُنصح باتباعها في حال القيام بزراعة الشعر بالليزر؟
قبل الإقدام على إجراء تلك العملية ينبغي الاستعلام جيدًا عن المركز التجميلي صاحب الخبرة الطويلة في هذا المجال، والمشهور بالإتقان والدقة في القيام بهذا النوع من العمليات، بجانب ضرورة الأخذ في الاعتبار بأن تقنية زراعة الشعر بالليزر تستلزم بالضرورة وجود فروة رأس صحيّة وخالية من الالتهاب والتقرحات والأمراض التي يفضل القيام بمعالجتها مسبقًا قبل الخضوع إلى إجراء العملية، ومن الضروري أيضًا الحرص على اتباع نظام غذائي صحي إلى جانب برنامج عناية منتظم بالشعر المزروع وفروة الرأس قبل وبعد إجراء هذه العملية.

تعليمات هامة يجب اتباعها بعد الخضوع لعملية زراعة الشعر:-
- سيكتب الطبيب الخاص بك بعض العقاقير الطبية (مضادات حيوية) لسرعة التئام الجروح حتى لا تحدث أي عدوى، وسيصف لك "مسكنات" للتغلب على الآلام الناتجة عن العملية، ويجب أن تهتم بتناول هذه العقاقير في ميعادها لكي تتفادى حدوث أية مضاعفات.

- سيخبرك الطبيب بالطريقة المثلى للعناية بالشعر بعد العملية، والتي تتضمن عدم ملامسة الماء لفروة الرأس لمدة لا تقل عن 3 أيام بعد العملية، واستخدام الشامبو والبلسم الطبي المناسب لشعرك.

- امتنع نهائيًا عن حك فروة الرأس أو تعريضها للشمس أو استخدام كريمات لم يصفها الطبيب المختص.

- الابتعاد عن التدخين والكحوليات واتباع نظام صحي سليم لتجعل شعرك يتمتع بمظهر صحي.

عشان ماتتفاجئش.. احسب تكاليف زراعة الشعر بالليزر بطريقة صحيحة
إن كنت تنوي إجراء عملية زراعة الشعر بالليزر، عليك التفكير في جميع بنود قائمة التكاليف التالية حتي لا تتفاجأ بأية مصاريف إضافية:-

- تكلفة العملية نفسها.

- أجرة الجراح الذي سيقوم بإجراء الجراحة (وهناك بعض المراكز بتدمج أجرة الجراح في تكلفة العملية).

- تكلفة التخدير وأجرة الطبيب المُخدر.

- تكلفة الكشف المبدئي والفحوصات الطبية قبل الجراحة.

- تكلفة الإقامة في المستشفى، كـ (تكلفة حجز الغرفة - ملابس المستشفى - أدوات العناية الشخصية - إلخ).

- تكلفة أدوية ومستحضرات ما بعد العملية.

- تكلفة الاستشارة والمتابعة بعد العملية.

- تكلفة تذاكر الطيران والإقامة والمواصلات والطعام في حالة إجراء الجراحة خارج البلاد.

تكلفة زراعة الشعر بالليزر في مصر:-
- زراعة الشعر بتقنية الشريحة (FUT): من 500 إلى 1,500 دولار أمريكي.

- زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف (FUE): من 800 إلى 2,500 دولار أمريكي.

- زراعة شعر الحواجب: من 1,000 إلى 2,500 دولار أمريكي.

- زراعة شعر اللحية: من 1,000 إلى 3,000 دولار أمريكي.
Advertisements