Advertisements
Advertisements
Advertisements

رانيا محمود ياسين لـ"الفجر الفني": هذه أصعب المواقف أثناء تصوير "نصيبي وقسمتك".. وتكشف شخصيتها في "فلانتينو" أمام الزعيم

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements


فتحت الفنانة رانيا محمود ياسين، قلبها لـ"الفجر الفني" وتحدثت عن تجربتها فى حكاية "ما يطلبه المستمعون"، والصعوبات التي واجهتها أثناء تصويرها، وشخصيتها فى مسلسل "فلانتينو" أمام الزعيم عادل إمام.

وإلى نص الحوار..

كيف كانت تجربتك فى حكاية "مايطلبه المستمعون"؟
التجربة كانت ممتعة جدا بالنسبة لي، حيث إطار الرعب شيء جديد ومختلف لم أقدمه من قبل، بالإضافة إلى فريق العمل كان جميل جدا ومتعاون، وأنا كنت مبسوطة بالعمل معاهم والعمل مع المخرج أكرم فريد والمؤلف عمرو محمود ياسين.

وهل تابعت ردود أفعال الناس عليها؟
تابعت ردود أفعال الناس من خلال السوشيال ميديا والشارع، الناس كانت مبسوطة جدا بالحدوتة، وكل لما الناس تقولي أنها كانت خائفة من القصة أنا بحس أن الحدوتة نجحت بالفعل.

وكيف تم ترشيحك لهذا الدور؟

عن طريق المنتج أحمد العاطي، هو طلب من عمرو محمود ياسين، أن أكون موجودة معاهم فى قصة من قصص المسلسل وكانوا ينتظرون الدور الذي يناسبني وبالفعل تم اختياري لتأدية دوري في حكاية "ما يطلبه المستمعون".


وما الشخصية التى تجسيدها فى حكاية "ما يطلبه المستمعون"؟
أجسد شخصية فاطمة، وهي فتاة لديها إحساس عالي بالأماكن المسكونة، وخلال الحدوتة كانت تحظرهم منذ دخول القصر ولكنهم رفضوا وأصروا على الدخول من أجل الميراث وهذا القصر تقع فيه مشاهد الرعب والسحر.

وما كواليس العمل مع الفنانة نرمين الفقي؟
أنا ونرمين أصدقاء وجيران وأخوات من زمان بمعني أنها مش غريبة عليا فى الشغل ولا فى الحياة الشخصية، وكنا متوافقين جدًا مع بعض، وأنا استمتعت بالعمل معها.

وما المواقف الصعبة التي واجهتك أثناء تصوير الحكاية؟
هناك الكثير من المواقف الصعبة التي واجهتنا وبالأخص لأننا نقدم عمل رعب يحتاج إلى وقت طويل وتفاصيل كثيرة وكل مشهد يحتاج إلى أكثر من ساعتين والوقت كان ضيق، ومن المواقف الصعبة التي واجهتنا إننا اشتغلنا لمدة ٣٨ ساعة متواصل حتي يتم الانتهاء من الحدوتة فى ميعادها.

وماذا عن تجربتك فى مسلسل "فلانتينو" مع الزعيم ؟
مبسوطة جدًا بالشغل مع الزعيم وكنت أتمنى العمل معه من قبل، في فيلم "مرجان أحمد مرجان" كنت هقدم دور ابنته ولكن للأسف كنت حامل فى آدم ابني، وهذا السبب منعني من المشاركة وكنت حزينة جدًا، والحمد لله حاليًا أشارك معه فى فلانتينو.

وما الشخصية التي تجسيدها فى مسلسل "فلانتينو"؟
أجسد شخصية "صافي" وهي مدرسة تزوجت ولم تنجب أطفال لذلك تجدها قريبة ومقربة من التلاميذ، وتوجد صلة تربط بينها وبين دلال عبد العزيز زوجة عادل إمام، وهناك مفاجآت كثيرة فى شخصيتها، أتمني أن الدور ينال إعجاب الجمهور ويصبح علامة مميزة فى مشواري الفني.


هل من الأفضل عرض المسلسل فى السباق الرمضاني عن عرضه فى الأيام العادية؟
لا من الأفضل أن تظل الدراما المصرية موجودة طوال العام، وليس فقط مقتصرة على موسم رمضان، فهناك الكثير من الأعمال تظلم بسب كثرة الأعمال فى رمضان.

وحاليًا يعرض مسلسل "قسمتي ونصيبك" وحقق نجاحًا كبيرًا، فالنجاح لا يقتصر على موسم رمضان فقط.

رأيك فى الدراما المصرية قديمًا؟
كانت تقدم أعمالًا تعيش لسنين بخلاف معظم الأعمال الحالية، فالدراما قديما كانت تهتم بالمواضيع الهادفة والجيدة التي تجذب الجمهور إليها ولو شاهدها مرة ميزهقش منها مثل مسلسل " لن أعيش فى جلباب أبي، العصيان، ليالي الحلمية، رأفت الهجان ".

وأتمنى أن نهتم حاليًا بمواضيع الاجتماعية والمشكلات الإنسانية، ومواضيع خاصة بالأسرة "، فهذه المواضيع تعيش أكثر مع المشاهد.

وماذا عن السينما.. هل يوجد لديك جديد؟
آخر عمل قدمته فى السينما كان "بورصة قهوة" وقدمت فيه شخصية مميزة ومختلفة، وهي دور فتاة جميلة بتترسم وتدعي الغني، وهي في الحقيقة فقيرة جدا، وحاليًا لا يوجد جديد.

رأيك فى السينما المصرية حاليًا، وهل تابعت أفلام هذا الموسم؟
أنا شاهدت فيلم "الممر، الفيل الأزرق، كازابلانكا " وحقيقي من أفضل الأفلام الموجودة هذا الموسم وأنا استمتعت بهم جدا وكانوا رائعين.

السينما المصرية بدأت تستعيد قوتها من جديد بهذه الأفلام.

ما الدور الذي تتمني أن تقدميه خلال مشوارك الفني؟

هناك الكثير من الأدوار أتمنى تقديمها فأنا لم يحالفني الحظ في تقديم أدوار كثيرة رغم تواجدي فى مجال التمثيل منذ ٢٠ سنة، وهذا يرجع لانشغالي الطويل بأسرتي وأولادي.


ومع من الممثلين القدامى كنتي تتمنين العمل معهم؟
أنا كنت محظوظة جدا أني شاركت فنانين كبار واشتغلت معاهم مثل كمال الشناوي، شويكار، عزت العلايلي، كريمة مختار، عمر الحريري.

وكنت أتمنى العمل مع الفنان أحمد زكي، وفاروق الفيشاوي.



Advertisements