Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزيرة التضامن: الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص يمولون مشروعات رعاية ذوي الإعاقة

Advertisements
وزيرة التضامن
وزيرة التضامن
Advertisements

شهدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيسة مجلس إدارة بنك ناصر الأجتماعي، الاحتفال ببدء الاكتتاب في وثائق صندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة "عطاء" والذي يعد أول صندوق استثمار خيري في مصر.

وأكدت الوزيرة أهمية تقديم مختلف أوجه الرعاية لذوي الإعاقة وأثرها الاجتماعي، وأنه لا غنى عن تضافر الجهود الحكومية مع المجتمع المدني والقطاع الخاص والأفراد في تمويل ودعم تلك الجهود لتحقيق المزيد من الدمج لتلك الفئة من المواطنين المصريين.

 وأضافت غادة والي، أن إنشاء الصندوق يمثل مبادرة هامة غير حكومية، ويأتي من إهتمام الدولة بملف ذوي الإعاقة وإستجابة لما أكد عليه السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي من ضرورة توفير مزيد من الدعم والرعاية للأشخاص ذوي الاعاقة.

وحضر فاعليات الحفل، الأستاذ عماد راغب رئيس مجلس إدارة صندوق الإستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة (عطاء)، الأستاذ أحمد ابو السعد العضو المنتدب لشركة أزيموت مصر، الدكتور محمد مهران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، وعدد من قيادات قطاعات العمل الأجتماعي والبنوك وشركات التأمين وخبراء من ذوي الإعاقة.

 صندوق "عطاء" يعد أول صندوق إستثمار خيرى وفقًا لقانون سوق المال، توجه عوائده لصالح الأعمال التنموية تأسس في شكل شركة مساهمة وفقا لأحكام قانون سوق رأس المال ولائحتة التنفيذية بهدف تحقيق أعلى عوائد ممكنة على الأموال المستثمرة فيه من خلال الاستثمار في أدوات استثمارية متنوعة وتوجه كافة الارباح والعوائد الناتجة للانفاق على الأغراض الاجتماعية والخيرية مثل تعليم وتدريب ذوي الإعاقة وتقديم المنح الدراسية والقروض الحسنة للطلاب والدارسين من ذوي الإعاقة، بالإضافة إلي تقديم الرعاية الصحية لهم وتقديم المساعدة لذوي الإعاقة وأسرهم.

Advertisements