Advertisements
Advertisements
Advertisements

دعوات للإضراب العام في لبنان.. غداً الإثنين

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أفادت مصادر لبنانية، أن المشاركين في الاحتجاجات، أكدوا الاستمرار في التظاهر والاعتصام، حتى تحقيق مطالبهم، وسط دعوات إلى الاضراب العام غداً الإثنين، وإقفال الطرقات في كل المناطق "حتى تشكيل الحكومة"، وفقاً لما ذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية، اليوم الأحد. 

وتوافد المحتجين من مناطق مختلفة على ساحتي الشهداء ورياض الصلح في بيروت اعتباراً من الساعة الرابعة عصراً تحت شعار "أحد الوحدة"، حاملين الأعلام اللبنانية، والشعارات المنددة بالفساد والداعية إلى المحاسبة، والاصلاح.

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، الأحد، اللبنانيين إلى الوحدة في خطاب ألقاه أمام الآلاف من مناصريه الذين احتشدوا على طريق القصر الجمهوري ببعبدا شرق العاصمة بيروت.  




وقال "عون"، في خطاب من داخل القصر الرئاسي تم بثّه أمام الحشود عبر شاشات ضخمة وعبر قنوات التلفزة: "أدعو الجميع إلى الاتحاد".

واعتمد "عون" خطاب تهدئة، رافضاً أن تكون هناك "ساحة ضد ساحة ومظاهرة ضد مظاهرة، لأن الساحات الجديدة تحتاج إلى دعم وجهد"، في إشارة إلى المظاهرات التي تعمّ البلاد منذ أسبوعين.

ومنذ انطلاق الاحتجاجات في لبنان قبل أكثر من أسبوعين، التي قادت إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بعد رفض المتظاهرين لخطة إنقاذ تم إعلانها من جانب الحكومة، تشمل إجراءات إصلاح اقتصادي، لم تستثنِ هتافات وشعارات المتظاهرين، زعيماً أو مسؤولاً، لا سيما باسيل.

ويحمل خصوم باسيل عليه "تفرّده بالقرار داخل مجلس الوزراء، مستفيداً من حصة وزارية وازنة لتياره ومن تحالفه مع حزب الله".




Advertisements