عاجل.. متظاهرون العراق يفتحون أحد أهم شوارع العاصمة بمساعدة من الشرطة الاتحادية

بوابة الفجر

قام مجموعة من المتظاهرون في العاصمة العراقية بغداد، مساء اليوم السبت، بإعادة فتح شارع "أبو نواس" المؤدي إلى ساحة التحرير، بمساعدة الشرطة الاتحادية، ليخرقوا بذلك أمر قيادة عمليات بغداد، كما أظهرت آخر حصيلة رسمية ارتفاع عدد قتلى التظاهرات في أنحاء البلاد.

هذا وقد أمرت قيادة عمليات بغداد، بإغلاق الشارع المؤدي إلى ساحة التحرير بوسط العاصمة، التي أصحبت بدورها مركزاً للحراك المطالب بـ"إسقاط النظام"، وهناك تمطر القوات الأمنية المتظاهرين بين الفينة والأخرى بالغاز المسيل للدموع.

وتتواصل الاحتجاجات في بغداد بين القوات الأمنية والمتظاهرين، الذين يحتلون ليل نهار ساحة التحرير، رغم وعود السلطة بالإصلاحات.

وقتل شخص وأصيب 91 آخرون خلال تظاهرات بغداد، اليوم، بحسب ما قالت مصادر لسكاي نيوز عربية، ومنذ الأول من أكتوبر، قتل 260 شخصاً خلال التظاهرات وأعمال العنف في العراق، بحسب أرقام المفوضية العليا لحقوق الإنسان. وآخر حصيلة نشرت كانت السبت.

ونشرت منظمة العفو الدولية مؤخرا تقريرا أفاد باستخدام الأمن لقنابل الغاز المسيل للدموع التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم بالعادة، وتطلقها الشرطة بشكل أفقي، الأمر الذي يسفر عن |أقصى قدر ممكن من الإصابات المروعة والقتل".

هذا وتشهد العراق احتجاجات منذ مطلع أكتوبر الماضي، ببغداد وبقية محافظات جنوب العراق؛ احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة، ووصلت مطالب المتظاهرين إلى استقالة حكومة عادل عبد المهدي، وتشكيل حكومة مؤقتة وإجراء انتخابات مبكرة، وندّد المتظاهرين أيضاً بالتدخل الإيراني في العراق وحرق العديد منهم العلم الإيراني، وواجهت القوات الأمنية هذه المظاهرات بعنف شديد واستعملت قوات الأمن صنف القناصة واستهدف المتظاهرين بالرصاص الحي، ووصل عدد القتلى إلى حوالي 200 شخصا بضمنهم أفراد من قوات الشرطة منذ بدء المظاهرات، وأصيب حوالي ستة آلاف شخص بجروح خلال المظاهرات، فضلاً على اعتقال العديد من المحتجين وأيضاً قطع شبكة الانترنت.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا