"مذبحة في كاليفورنيا"| ليلة"هالوين"مرعبة.. ماذا حدث؟

بوابة الفجر
Advertisements

استيقظت ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، على حادث مؤسف بإطلاق رصاص، في منزل في كتلة 2700  خلال احتفال عيد الهالوينفي لونج بيتش في كاليفورنيا، قد أسفر الحادث عن سقوط قتلي ومصابين على يد مجموعة من الملثمين في المنزل الذي أقيم فيه حفلة عيد الهالوين.

 

احتفال الهالوين

 

أعلنت وكالة سبوتنيك للأنباء، أن ثلاثة أشخاص قتلوا، وأصيب آخرون في إطلاق نار خلال حفل أقيم بمناسبة احتفال الهالوين بولاية كاليفورنيا، وهي احتفالية تعقد، في دول كثيرة، ليلة 31 أكتوبر من كل عام، كما أكدت إدارة الإطفاء في مدينة لونغ بيتش بولاية كاليفورنيا، أن إطلاق النار استهدف عشرات الأشخاص في المنزل ليلة الثلاثاء.

 

​أضافت إدارة فرق الإطفاء، أنها استقبلت أنباء عن إطلاق نار في منزل في كتلة 2700 من الشارع السابع في تمام الساعة 10:44 مساء، وقد تحركت على الفور للاستغاثة".

 

أعلنت قوات الشرطة، أن اثنين من المشتبه في تورطهم في الحادث كانوا ملثمين، قد أطلقوا النار على سكان المنزل، قد اعتقد  الجيران إن الحادث جزء من حفلة عيد الهالوين التي كانت تجري في المنزل.

 

ضحايا الحادث

 

أكدت قوات الشرطة المحلية، أن 12 شخص كانوا في المنزل وقت وقوع إطلاق النار، وأن 3 أشخاص قتلوا بينما أصيب الآخرون، نقلت قوات الشرطة 9 من المصابين إلى مستشفيات المنطقة المحلية، ولم تتوصل السلطات، لأي معلومات عن حالة المجرمين أو الدوافع وراء إطلاق النار.

 

كما أعلنت السلطات المحلية،  عن وقوع حادث إطلاق نار وسقوط ضحايا قتلى وجرحى كثيرون، مؤكدة أنها وصلت موقع الجريمة واكتشفت سقوط 3 ذكور و 9 آخرين جرحى، منهم 5 في حالة خطيرة خلال وقتٍ متأخر من بعد الساعة 11 مساء أمس الثلاثاء.

 

كان الحادث المروع قد وقع خارج منزل بجوار صالون تجميل في وسط مدينة لونج بيتش، كما أفاد شهود عيان، طبقا لمحطة إيه بي سي نيوز في لوس أنجلوس،  أن أغلفة طلقات شاهدها الجيران في الزقاق خارج المنزل، الذي وقع فيه إطلاق النار، هو ما يؤكد أن إطلاق النار وقع في الخارج.

 

دوافع القاتل

 

أكد جيك هيلفين المتحدث باسم محطة إطفاء الحرائق في لونغ بيتش، أن وقت وصول طاقم الإسعاف والإطفاء كانت هناك فوضى كبيرة، قد رصد الطاقم عند وصولهم، 12 شخصًا يحتاجون العلاج، كما طارد رجال الشرطة المجرمين الذين اسرعوا خارج المكان دون جدوى.

 

طبقا للتقارير الرسمية من كاليفورنيا، فإن الشرطة لا تعرف الدوافع من وراء إطلاق النار، وفي الوقت الحالي، لا توجد معلومات حول المشتبه به أو المشتبه فيهم، كما أنه غير الواضح، نوع سلاح الجريمة المستخدم في المذبحة، سواء كان ببندقية أو مسدس.

 

وأفاد أشخاص يسكنون في المنطقة(شهود العيان)، أنهم استمعوا إلي أصواتا تصدر عن فرملة من إحدى السيارات، ثم دوي طلقات الرصاص على عدة مراحل، وبحسب المنشورات، فإن شخص مجهول اقتحم الاحتفال، وهو يحمل سلاحا، وأطلق النار على المُشاركين في الحفلة، لكن يزعم بعض الشهود،  أن إطلاق النار وقع في الخارج، حيث شاهدوا أغلفة رصاصات متعددة، في زقاق خلف المنزل.

 

20 طلقة

 

أكدت جنيفر دي بريز المتحدثة باسم شرطة لونج بيتش، إن ضباط الشرطة عثروا على ضحايا  الحادث خارج المنزل وداخله، نقلوا المصابين إلى المستشفى المحلى، كما اشارت بريز، أن التحقيقات مازالت مستمرة، كما لايزال المجرمين أحرارا، كما أنه لم يتضح السببب وراء إطلاق النار أو اذا كان الجانى على معرفة بالضحايا.

 

أكد بعض السكان المحليين لوسائل الإعلام، أن عدد طلقات الرصاص بلغ 20 طلقة، حيث قال أوزوالدو موراليس أحد الجيران، لصحيفة لوس أنجلوس تايمز، إن المنطقة المجاورة للحادث كانت هادئة، أن الجيران انتبهوا بعد مجئ سيارات الشرطة والمروحيات  إلى مكان الحادث.

 

يذكر أن إطلاق النار ياتي وسط جدل مستمر  عن كيفية مكافحة العنف المسلح الذى يزيد في الولايات المتحدة، وتملك ولاية كاليفورنيا أقوى قوانين مكافحة استخدام الأسلحة فى جميع الولايات الأمريكية، وتعتبر هذه حادثة هي ثالث إطلاق نار جماعى فى عام 2019 فى الولاية، طبقا صحيفة نيويورك تايمز.

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا