Advertisements
Advertisements
Advertisements

تركيا وروسيا تعلنان بدء دوريات مشتركة شمال شرق سوريا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا وروسيا ستبدآن دوريات مشتركة في شمال شرق سوريا بعد غد الجمعة.



ولكنه قال اليوم الأربعاء، إن المقاتلين الأكراد السوريين لم ينسحبوا بصورة كاملة من المنطقة العازلة على حدود تركيا مع سوريا، وفقاً للاتفاق الذي توصلت إليه أنقرة وموسكو.



وقال أردوغان: "نحتفظ بحق بدء هجومنا" إذا استمرت الهجمات على تركيا.



وشنت تركيا عملية عسكرية في شمال شرق سوريا في 9 أكتوبر الجاري ضد المقاتلين الأكراد السوريين، الذين تعتبرهم إرهابيين.



وسمح اتفاقان لوقف إطلاق النار، الأول بوساطة أمريكية، والثاني بوساطة روسية، بتوقف القتال للسماح للمقاتلين الأكراد بإخلاء المنطقة الحدودية.



وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغيو شويغو أمس الثلاثاء، اكتمال انسحاب القوات الكردية.

و كان من المقرر أن تبدأ الدوريات المشتركة يوم الثلاثاء الماضي على عمق 10 كيلومترات، لكن أردوغان قال في خطاب اليوم الأربعاء إن الدوريات ستبدأ يوم الجمعة وعلى عمق 7 كيلومترات فقط.

وقال "إذا رأينا أن أعضاء المنظمة الإرهابية لم يتم إخراجهم من مسافة 30 كم، أو إذا استمرت الهجمات، بغض النظر عن المكان، فإننا نحتفظ بحقنا في تنفيذ عمليتنا".

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأناضول المملوكة للدولة عن وزير الدفاع الهولوسي هولوسي أكار قوله إن المحادثات بين المسؤولين الأتراك والروس، الجارية منذ يوم الاثنين الماضي، قد اختتمت وأن "الوفدين" قد توصلوا إلى اتفاق.

وتنظر تركيا إلى وحدات حماية الشعب باعتبارها منظمة إرهابية بسبب صلاتها بالمتشددين الأكراد في جنوب شرق تركيا، شنت أنقرة هجومًا على وحدات حماية الشعب السابقة المتحالفة مع الولايات المتحدة في أعقاب انسحاب الرئيس دونالد ترامب المفاجئ من 1000 جندي أمريكي من شمال سوريا في أوائل أكتوبر.

كما ذكرت وكالة أنباء تاس أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو قال إن القوات الكردية المسلحة انسحبت من "منطقة آمنة" بالقرب من الحدود بين شمال شرق سوريا وتركيا بشكل أسرع من المقرر.

ونقلت الوكالة الروسية عن شويغو قوله قبل انتهاء المهلة بفترة وجيزة "انتهى انسحاب القوات المسلحة من الأراضي التي يفترض أن يتم إنشاء ممر للسلامة فيها قبل الموعد المحدد."

كما يأتي هذا البيان بعد أسبوع من موافقة تركيا وروسيا على القيام بدوريات مشتركة جنوب الحدود التركية السورية بعد إزالة قوات وحدة حماية الشعب الكردي.

ولكن الرئاسة التركية قالت يوم الثلاثاء الماضي إن الدوريات التركية الروسية المشتركة ستتحقق مما إذا كانت القوات الكردية السورية قد انسحبت من "منطقة آمنة" طولها 30 كيلومترًا في شمال سوريا.

وكتب فهرتين ألتون، مدير الاتصالات في الرئاسة، على موقع تويتر: "انتهى الوقت".


Advertisements