عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قضيه راجح اليوم.. المحكمة تحدد "السن الحقيقي" للمتهم الرئيسي في قضية "شهيد الشهامة"

Advertisements
قضيه راجح اليوم
قضيه راجح اليوم
Advertisements
قضيه راجح اليوم، حددت محكمة جنايات الطفل "الأحداث" بشبين الكوم، اليوم الأحد 27/10/2019، في ثاني جلسات نظر قضية قتل الطالب محمود البنا والمعروفة إعلاميًا بـ"شهيد الشهامة"، السن الحقيقي للمتهم محمد أشرف راجح و3 متهمين آخرين في قضيه راجح اليوم.

وأكدت المحكمة في قضيه راجح اليوم خلال الجلسة، إن تاريخ الميلاد الحقيقي للمتهم راجح هو 11 نوفمبر 2001، ما يثبت أن سنه أقل من 18 عاما، وأنه سيكمل 18 عامًا بعد أسبوعين، وأنه أيضًا يبلغ من العمر (17 سنة و11 شهرًا و6 أيام)، وبالتالي قضيه راجح اليوم لا تحول للجنايات وستظل أحداث.

وأكد محامي "البنا" في قضيه راجح اليوم، أن المستندات أثبتت أن راجح سنه أقل من 18 عامًا، والقضية سيتم تحويلها الاحداث وليست الجنايات.

وأشارت مصادر مطلعة بشأن قضيه راجح اليوم، إلى أن لجنة الطب الشرعي بالمنوفية أكدت أن طعنة في الفخذ الأيسر، أدت إلى انقطاع الشرايين الواصلة إلى القلب مما أدى إلى الوفاة.

وفي وقت سابق، أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بإحالة المتهم راجح و3 آخرين، إلى محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن حقيقة الواقعة، والتي بدأت عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" أثارت غضب المتهم.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم أرسل إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل تهديد ووعيد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاو وعبوات بها مواد حارقة للعيون -مصنعة أساسًا للدفاع عن النفس-، وتخيروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر موعدًا لذلك.

أضافت التحقيقات أن المتهمان محمد راجح وإسلام عواد، تربصا بالمجني عليه بموضع قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما أن ابتعد المجني عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول مشهرًا مطواة في وجهه، ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين يديه، ليركض محاولًا الهرب.
Advertisements