Advertisements
Advertisements
Advertisements

مقتل وإصابة 20 متظاهراً خلال احتجاجات في جنوبي العراق

Advertisements
احتجاجات العراق
احتجاجات العراق
Advertisements

توفي 3 متظاهرين واصيب 17 أخرين، اليوم السبت، خلال مظاهرات شارك فيها الآلاف بمدينة الناصرية جنوبي العراق، وسط موجة حراك شعبي شملت عددا كبيرا من المدن العراقية على مدار الأيام الماضية.

وأوضحت الشرطة، أن مجموعة من المحتجين خرجت من بين آلاف تجمعوا في وسط الناصرية، واقتحمت منزل مسؤول محلي، وأن الحرس أطلقوا النار على المحتجين بعد اقتحام المبنى.

وأطلقت قوات أمن عراقية الغاز المسيل للدموع، في وقت سابق من اليوم، لرد محتجين حاولوا إزالة جدران حامية أقيمت على جسر بوسط بغداد، لمنع التجمعات المناهضة للحكومة من الوصول إلى منطقة حكومية شديدة التحصين، بعد يوم من مقتل 42 شخصا في أعمال العنف.

وجاءت التحركات الغاضبة من العراقيين، بعد توقف دام نحو 3 أسابيع لاحتجاجات عفوية بلا قيادة، تم قمعها بعنف في وقت سابق من هذا الشهر في البلد، الذي مزقته الحرب والطائفية.

وأصدرت وزارة الداخلية والجيش العراقي بيانين، صباح اليوم، قائلين فيهما: إن بعض المحتجين استغلوا المظاهرات وهاجموا مباني حكومية ومكاتب أحزاب سياسية.

وقالت الوزارة، إن بعض أعضائها قتلوا عندما اشتبكت الشرطة مع متظاهرين، لكنها لم تقدم رقما، فيما حذر الجيش من أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة بموجب القانون للتعامل مع من وصفهم بالمخربين.

أحتجاجات العراق

وتشهد مناطق متفرقة من بغداد والمحافظات في العراق، تظاهرات غاضبة منذ الأول من أكتوبر الجاري، للمطالبة بالإصلاح.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، في وقت سابق، حظر التجول في بغداد حتى إشعار آخر، على خلفية المظاهرات التي تشهدها مناطق متفرقة من بغداد والمحافظات.

أتي ذلك، بعدما قالت مصادر من الشرطة العراقية ومصادر طبية، إن 11 شخصا بينهم شرطي قتلوا في احتجاجات خلال الليل في مدينتين بجنوب العراق.

وأضافت المصادر، أن "سبعة محتجين وشرطيا قتلوا في الناصرية خلال اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، بينما لقي أربعة مصرعهم في مدينة العمارة".

جانبها، أعلنت وكالة الأنباء الفرنسية، تجدد إطلاق النار ببغداد في اليوم الثالث من الاحتجاجات رغم قرار حظر التجوال في العاصمة، الذي أعلنه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في بغداد، حيث دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الخامسة صباح اليوم الخميس وحتى إشعار آخر.

وأعلنت الرئاسات الثلاث في العراق (رئاسة الدولة والبرلمان والحكومة)، عن تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين، سبق ذلك صدور قرار من مجلس محافظة بغداد بتعطيل العمل، الخميس، في كل الدوائر التابعة له.


Advertisements