Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الفجر" ترصد بيزنس سماسرة عقود العمل الموسمية لأوروبا

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
"برج مغيزل" بدمياط أهم نقطة انطلاق

يعد السفر إلى أوروبا أحد الأحلام التى تراود الكثيرين من الشباب، خاصة قاطنى القرى والأقاليم، ومنهم من يسعى لتحقيقه ولو باتباع طرق غير شرعية.

من تلك النقطة ينطلق نشاط شركات التوظيف وسماسرتها فى الخارج والداخل، وأيضا سماسرة الهجرة غير الشرعية أو مروجى نظام السفر بعقود عمل موسمية لحصاد محاصيل زراعية، أو لسد حاجة العمالة بأحد المصانع الأوروبية لأشهر قليلة.

عادة ما تخص تلك العروض إيطاليا واليونان، وتتولى عملية التسفير عصابات يتكون ضلعها الأساسى من سماسرة منتشرين بقرى اشتهرت بهجرة أبنائها، أو فى الجامعات بغرض استقطاب الطلاب خلال إجازات الصيف.

يبرز نشاط عصابات التسفير على مواقع التواصل الاجتماعى، من خلال عروض مختلفة، منها توفير زوجة أجنبية للحصول على الجنسية، أو عقد عمل مؤقت، ويجمع جروب «عقود العمل الموسمية فى إيطاليا» عدداً كبيراً من السماسرة، وتشمل عروضهم دولاً أوروبية وعربية، لكن أكثر العقود رواجاً عقود إسبانيا وإيطاليا واليونان والنمسا والولايات المتحدة.

فى الجروب ترك «أحمد.م» منشورا عن فرصة عمل بإيطاليا، كان ملخصه: خبر (هام) وفرصة للعاطلين عن العمل، عرض خاص، مطلوب 1800 شخص ذكور وإناث من المغرب والجزائر، ومصر، وتونس، وليبيا، للعمل فى المزارع بجنوب غرب إيطاليا، أعمارهم تتراوح بين 18 إلى 43 عاماً، ولا يشترط الخبرة، ويشمل العرض تكاليف السكن، وجواز السفر، ويشترط للتسجيل كتابة طلب عبر رسالة إلكترونية.

من خلال رسالة توصلنا لرقم محمول قال صاحبه نصاً: «بص أنا معايا عقود لإيطاليا وإسبانيا، وممكن أسفرك أى دولة تحبها.. أنت هتروح إيطاليا تشتغل فى مزرعة بسعر 15 يورو فى الساعة، وأنت وشطارتك تقدر تشتغل 24 ساعة».

كان ذلك مقابل 30 ألف جنيه مقدم، ثم 20 أخرى يتم سدادها بعد تسليم العقد قبل السفر مباشرة، ويكون السفر عن طريق البحر»، وأكد: «ما تقلقش مالناش فى شغل الشمال.. أنت هتسافر بعقد وعارفين إحنا مودينك على مين، ولو مش حابب إيطاليا ممكن نسفرك مراكش، محتاجين أمن لفنادق، وكل إللى هتدفعوا 30 ألف جنيه أول عن آخر».

وتشتهر قرى بمحافظتى القليوبية والدقهلية بهجرة أبنائها للخارج، أهمها قرى بمركز بنها والمنصورة وطلخا الذى يضم قرية «ميت الكرماء» التى راح العديد من شبابها ضحية لعمليات الهجرة غير الشرعية، كان أخرها فى عبارة رشيد، وفقدت القرية خلال الحادث 4 من أبنائها.

يقول أسامة فودة، أحد أهالى دمياط، وكان له محاولات فى الهجرة غير الشرعية، إن نشاط السماسرة ينتشر أيضاً فى المدن الساحلية، وأهمها عزبة البرج، التى تعد نقطة سفر بواسطة مراكب صيد متهالكة، مشيراً إلى أن السمسار يحصل على 70 إلى 80 ألف جنيه من الشاب الواحد، وتختلف طريقة السداد من شخص لآخر، لكن الأشهر هى الحصول على نصف المبلغ، والمتبقى فور الوصول إلى أوروبا من أهل الشاب.

وأضاف أن عروض العقود الموسمية منتشرة على المقاهى بعزبة البرج، ويوجد سماسرة معروفين يلقى نشاطهم إقبالا كبيراً من الشباب، رغم أن غالبية من وقعوا فى شباكهم تعرضوا لعمليات نصب واحتيال موجعة، وبعض الشباب خسر ما يتجاوز 100 ألف جنيه.

 تقول سماح لويزو، أحد المسئولين عن تنظيم مؤتمرات بمحافظة كفر الشيخ لمكافحة الهجرة غير الشرعية، خلال السنوات الماضية، إنها رصدت حالات أبطالها أطفال لا يتجاوز أعمارهم ١٥عاماً.

وأضافت أن محافظة كفر الشيخ تعد من أبرز المحافظات التى تشهد محاولات هجرة غير شرعية، مشيرة إلى أن منطقة برج مغيزل، إحدى أهم نقاط الانطلاق نظرا لطبيعتها الجغرافية.
Advertisements