Advertisements
Advertisements
Advertisements

بخبرة روسية... إقامة مشروع تونسي جديد وفريد من نوعه

Advertisements
علم تونس
علم تونس
Advertisements

أعلن رمزي الغزواني "رجل الأعمال التونسي"، مدير شركة "ميما" للصناعات الغذائية، مساء اليوم الخميس، عن مشروع فريد من نوعه سيتم تنفيذه مع روسيا.

وقال الغزواني: "نطمح لتنفيذ مشروع جديد هو الأول من نوعه في مجال الصناعات الغذائية، من خلال استيراد الخبرات الروسية في مجال تغليف المواد الغذائية وحفظها، والمتمثل بإدخال تقنية جديدة في مجال التعليب والكونسروة، بواسطة مواد بلاستيكية خاصة وصحية، بحيث تبقى المواد الغذائية محفوظة فيها لمدة ثلاثة أعوام، دون مواد حافظة أو كيميائية ودون أن تفسد أو تفقد قيمتها الغذائية، وذلك تماشيا مع متطلبات العصر من سرعة وربح الوقت".

ورأى مدير شركة "ميما" للصناعات الغذائية، أن المنتدى "الروسي-الأفريقي" ترك الأبواب مشرعة أمام رجال الأعمال التونسيين والروس، لبحث إمكانية التواصل وتبادل الخبرات والتعاملات التجارية للبحث عن شراكات طويلة الأمد في مجالات مختلفة، ووجدنا أن لدينا رؤية مشتركة مع الروس في مجال صناعة المواد الغذائية، من خلال استحدام تقنية التغليف والتعبئة وحفظ المواد الغذائية بطرق صحية مواكبة للمرحلة القادمة".

وبخصوص الاستيراد والتصدير بين البلدين، اعتبر الغزواني أن "تونس تعتمد على استيراد التقنيات الروسية الحديثة والمتطورة، بينما تصدر لها المواد الزراعية غير المتوفرة في روسيا كالتمور وزيت الزيتون، إضافة إلى المواد الخام الداخلة بالصناعات الغذائية والمواد الصحية".

قمة "روسيا - أفريقيا"
تستضيف مدينة سوتشي، يومي 23 و24 أكتوبر القادمين، قمة روسيا أفريقيا، وتم توجيه دعوات إلى قادة جميع دول القارة الـ 54، كما أكد أكثر من 40 منهم على مشاركتهم، تحت الرئاسة المشتركة لكل من رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، ورئيس الاتحاد الأفريقي، ورئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، حيث ذكرت وزارة الخارجية أن هذا الحدث يُعد الأول من نوعه على مثل هذا المستوى في تاريخ العلاقات الروسية الأفريقية، وأنه سيجمع قادة جميع دول القارة الأفريقية، بالإضافة إلى رؤساء كبرى التجمُعات والمنظمات الإقليمية الفرعية.

تبادل العلاقات مع الدول الأفريقية
سوف تركز القمة على حالة وآفاق علاقات روسيا مع الدول الأفريقية، وتنمية التعاون السياسي والاقتصادي والفني والثقافي.

تعزيز الاستقرار الإقليمي
كما سيتم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا المطروحة على الأجندة الدولية، بما في ذلك الجهود المشتركة لمواجهة التحديات والتهديدات الناشئة، بالإضافة إلى تعزيز الاستقرار الإقليمي.

التعاون الروسي الأفريقي
ومن المتوقع أن يتبنى الاجتماع إعلانًا سياسيًا حول المجالات الرئيسية للتعاون الروسي الأفريقي.
كما سيفتتح رئيسا مصر وروسيا، منتدى اقتصادي، يُعقد في إطار الفعاليات رفيعة المستوى بمشاركة المسؤولين الروس والأفارقة وممثلي كبرى الشركات.

Advertisements