عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

موسكو توقع اتفاقية مع جنوب السودان للتنقيب عن الذهب

Advertisements
علم روسيا
علم روسيا
Advertisements

أعلن جابرييل دينق، وزير الطاقة والتعدين لجنوب السودان، مساء اليوم الخميس، توقيع اتفاقية مع روسيا للتنقيب عن المعادن.

وقال وزير الطاقة لجنوب السودان: "وقعنا على هامش المنتدى الاقتصادي الأفريقي المنعقد في سوتشي، مذكرة تفاهم مع روسيا للتنقيب عن 15 معدنا، منها الذهب".

وإجابة عن سرال حول سبب التوقيع مع شركات أمريكية وكندية سابقا، بدلا من الشركات الروسية، أوضح الوزير الجنوب سوداني "أن السبب يرجع إلى أن هذه الشركات قدمت طلبها قبل الأصدقاء الروس، ولأنهم اتخذوا قرارا بإعطاء بعض المناطق للشركات الأمريكية والكندية، بينما ستكون باقي المناطق للشركات الروسية، وذلك لأن جنوب السودان غني جدا بالثروة المعدنية، ولأنها تشغل مساحات واسعة جدا تصل إلى 3000 كيلومترا مربعا".

وأضاف الوزير: دعونا شركة "سيريور" الروسية، التي وقعنا معها الاتفاقية لزيارة جنوب السودان، وستكون هناك في غضون أسبوعين للوقوف على التفاصيل، وإجراء البحوث المتعلقة بالتنقيب عن المعادن لنبدأ بعدها مباشرة بالتنفيذ وفق خطوات عملية مدروسة".

واعتبر الوزير أن روسيا لها باع طويل في هذا المجال وخبرة لايستهان بها، وهذا ما دفع جنوب السودان للاستفادة من خبرات الشركات الروسية فهي شركات متقدمة جدا في مجال التعدين والتكنولوجيا المتعلقة في هذا القطاع، ونحن سنستفيد بدون أدنى شك من هذه الاتفاقية.

قمة "روسيا - أفريقيا"
تستضيف مدينة سوتشي، يومي 23 و24 أكتوبر القادمين، قمة روسيا أفريقيا، وتم توجيه دعوات إلى قادة جميع دول القارة الـ 54، كما أكد أكثر من 40 منهم على مشاركتهم، تحت الرئاسة المشتركة لكل من رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، ورئيس الاتحاد الأفريقي، ورئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، حيث ذكرت وزارة الخارجية أن هذا الحدث يُعد الأول من نوعه على مثل هذا المستوى في تاريخ العلاقات الروسية الأفريقية، وأنه سيجمع قادة جميع دول القارة الأفريقية، بالإضافة إلى رؤساء كبرى التجمُعات والمنظمات الإقليمية الفرعية.

تبادل العلاقات مع الدول الأفريقية
سوف تركز القمة على حالة وآفاق علاقات روسيا مع الدول الأفريقية، وتنمية التعاون السياسي والاقتصادي والفني والثقافي.

تعزيز الاستقرار الإقليمي
كما سيتم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا المطروحة على الأجندة الدولية، بما في ذلك الجهود المشتركة لمواجهة التحديات والتهديدات الناشئة، بالإضافة إلى تعزيز الاستقرار الإقليمي.

التعاون الروسي الأفريقي
ومن المتوقع أن يتبنى الاجتماع إعلانًا سياسيًا حول المجالات الرئيسية للتعاون الروسي الأفريقي.
كما سيفتتح رئيسا مصر وروسيا، منتدى اقتصادي، يُعقد في إطار الفعاليات رفيعة المستوى بمشاركة المسؤولين الروس والأفارقة وممثلي كبرى الشركات.

Advertisements