عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اغتيال قائد شرطة أفغاني وسط كابول

Advertisements
الشرطة الأفغانية
الشرطة الأفغانية
Advertisements

أفادت وكالة سبوتنيك، في خبر عاجل لها، اليوم الخميس، باغتيال قائد شرطة أفغاني وسط كابول.

 

وذكرت الوكالة، أن حركة طالبان، أعلنت مسؤليتها عن العملية.

 

واستعادة قوات الأمن الأفغانية، السيطرة على منطقة بإقليم قندوز شمالي البلاد، حسبما  أعلن مسؤولون في أفغانستان.

 

واحتل مسلحو طالبان، منطقة "داشت إي آرشي" قبل أكثر من ثلاثة أسابيع.

 

كما استعادت قوات أفغانية خاصة (كوماندوز) السيطرة على المنطقة بعد ظهر الجمعة، حسب ما ذكره شاه خان شيرزاد، وهو عضو برلماني يمثل الإقليم.

 

وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية استعادة السيطرة على المنطقة.

 

وقال شيرزاد، إن "أربعة جنود، على الأقل، أصيبوا في العملية. وأضاف أن قوات أمريكية قدمت العون للقوات الأفغانية في العملية".

 

ومن بين الأقاليم الشمالية في أفغانستان، تحافظ طالبان على وجود قوي لها في قندوز منذ سنوات.

 

وكان مسلحو الجماعة سيطروا على مدينة قندوز، عاصمة الإقليم، لمدة أسبوعين في عام 2015.

 

ذكرت وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء، اليوم الأحد، أن حركة طالبان أطلقت سراح 43 مدنياً، كانوا قد اختطفوهم من منطقة خواجه عمري بإقليم غزني.

 

وجاء في بيان صادر عن مكتب حاكم إقليم غزني، أن مسلحي طالبان اختطفوا 43 مدنياً بالمنطقة قبل يومين.

 

وأضاف البيان أن مسلحي طالبان أطلقوا سراح الرهائن مساء أمس السبت، بعد أن تدخل شيوخ القبائل المحليون وتفاوضوا مع المسلحين، ولم تعلق حركة طالبان على هذا الأمر حتى الآن.

 

وأوضح مسؤول أفغاني إن مقاتلي طالبان شنوا هجمات علي مناطق في تالوكان وحولها، عاصمة إقليم تخار الشمالي.

 

Advertisements