Advertisements
Advertisements
Advertisements

صحيفة: الصين تؤكد أن قتلى حادث شاحنة إسيكس في بريطانيا صينيون

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
كشفت صحيفة "جلوبال تايمز"، في تغريدة لها على موقع التدوينات القصير "تويتر"، أن وزارة الخارجية الصينية أكدت تقارير تفيد بأن الـ 39 شخصًا الذين تم العثور عليهم قتلى في مؤخرة شاحنة بالقرب من لندن كانوا صينيون.

وقالت وزارة الخارجية للصحيفة، يوم الاربعاء، إن: "المقال، الذي نشرته صحيفة الشعب اليومية وهي لسان حال اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني- الحزب الحاكم في الصين-، لا يمكن الإفصاح عن شيء حتى الآن".

وأكدت الشرطة البريطانية، بشكل منفصل اليوم الخميس، أن القتلى الذين عثر عليهم في الشاحنة هم من الرعايا الصينيين.

وقال بيان للشرطة في مدينة إسيكس، إن شرطة الإسعاف في المدينة تلقت بلاغًا في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، بالعثور على شاحنة بها أشخاص مقتولين داخل حديقة ووترجلاد الصناعية بشارع إيسترن أفينو.

وبحسب الشرطة البريطانية، فإن جميع القتلى من الراشدين باستثناء واحد في سن المراهقة".

وقال قائد شرطة إسيكس، أندرو مارينر: "هذا حادث مأساوي قتل فيه عدد كبير من الناس. تحقيقاتنا مستمرة لتحديد ما حدث. نحن بصدد تحديد هوية الضحايا، لكنني أتوقع أن تكون عملية طويلة"، وأضاف "نعتقد أن الشاحنة من بلغاريا ودخلت البلاد في السبت 19 أكتوبر تشرين الأول، ونحن نعمل عن كثب مع شركائنا للتحقيق".

وأوضح: "لقد ألقينا القبض على سائق الشاحنة فيما يتعلق بالحادث، ولا يزال محتجزًا لدى الشرطة مع استمرار تحقيقاتنا".

وعبر رئيس الوزراء البريطاني، عن صدمته من الحادث، وقال في تغريدة له على تويتر، "لقد شعرت بالصدمة من هذا الحادث المأساوي في إسيكس. أتلقى تحديثات منتظمة من وزارة الداخلية وسأعمل عن كثب مع شرطة إسيكس لمعرفة حقيقة ما حدث. أفكاري مع كل من فقدوا حياتهم وأحبائهم ".

وعثرت الشرطة البريطانية على جثث 38 شخصًا ومراهقًا في حاوية شاحنة في موقع صناعي في غرايز، على بعد حوالي 20 ميلًا (32 كم) شرق وسط لندن في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

واعتقلت الشرطة السائق، وهو رجل يبلغ من العمر 25 عامًا من أيرلندا الشمالية، للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل، واحتُجز. داهمت الشرطة التي تحقق في مقتل اثنين من المنازل في المقاطعة، حسبما ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية.

وقالت الشرطة: "إن المقطورة وصلت إلى أرصفة في إسيكس، جنوب إنجلترا، بعد أن سافرت من زيبروج في بلجيكا وعثر على الجثث بعد ساعة فقط في الساعة 1.40 صباحًا.

وقالت الوكالة الوطنية للجريمة إنها تساعد في التحقيق وتعمل على "تحديد واتخاذ إجراءات عاجلة ضد أي جماعات للجريمة المنظمة لعبت دورا في التسبب في هذه الوفيات."
Advertisements