Advertisements
Advertisements
Advertisements

طليق بوسي: "لما عرفتها كانت بشنطة هدومها والطقم اللي عليها" (فيديو)

Advertisements
طليق بوسي
طليق بوسي
Advertisements
مازال طليق الفنانة بوسي، يدلي بتصريحاته النارية و يوجهه لها اتهامات من خلال برنامج "عرب ودد" فكشف عن بداية الخلافات التي نشبت بينهما والتي وصلت إلى ساحات القضاء، حتي يومنا هذا.

 وقال طليق الفنانة بوسي، إن بداية الخلافات بينا بدأت من فيلم "عمر وسلوي " التي كانت تشارك في بطولته مع الفنان "كريم محمود عبد العزيز"، وأوضح ان الفنان كريم عبد العزيز كان يحاول التقرب لها حتي لا تخاف من الكاميرا حتي بدأت هي تتوهم أشياء أخرى علي حد قوله.

وقال طليق بوسي: "هي لجئت بأسلوب غير شرعيه والأساليب اللي لجأت ليها عشان ماتسسدليش فلوسي اللي اخدتها مني علي مدار ال ١٠ سنين".

وتابع: "ولما عرفتا مكنش حيلتها حاجة غير شنطة هدومها واللبس اللي عليها."


وكانت محكمة جنح الهرم أصدرت حكماً غيابيا بحق ​الفنانة بوسي​ يدينها رسميا بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد لصالح طليقها وليد فطين، بنفس حيثيات الحكم الصادر بحقها سابقا بالحبس 9 سنوات في قضية 11 شيكا الأمر الذي دفع بفريقها القانوني التحرك لتقديم معرضة سريعة أمام المحكمة المختصة منعا لتنفيذ العقوبة.

ويأتي هذا الحكم بعد أيام على حصول بوسي على البراءة حيث إنتهت القضية بالتصالح مع طليقها ودفع 550 ألف جنيه، الغرامة التي قضت بها محكمة جنح مستأنف النزهة، بعد قبولها الاستئناف المقدم من بوسي على حكم حبسها.

وكانت المطربة بوسي حررت شيكات لطليقها وبالذهاب للبنك تبين أن الشيكات بدون رصيد مقابل لها، فتقدم برفع قضايا ضدها أمام محكمة جنح النزهة وتم الحكم فيها فتقدمت باستئناف على هذه الأحكام لتحدد المحكمة جلسة.

كما استعانت المحكمة بشهادة المنتج أحمد السبكي لتأكيد أن الشيكات تم تحريرها بخديعة من زوجها، ولكن تم تأييد الحكم نهائيا ولم يكن أمامها فرصة للنجاة من الحبس إلا بالتصالح مع طليقها أو طلب معارضة استئنافية على الحكم، فاختارت الصلح.


Advertisements