Advertisements
Advertisements
Advertisements

لتلقيها التمويلات من الإخوان.. إنذار رسمي لـ"الاستعلامات" لإغلاق الـ"BBC"

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أرسل طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا، إنذارا رسميا وعاجلا إلى الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس هيئة الاستعلامات المصرية ونقيب الصحفيين، طالب فيه بإصدار قرار فوري بإغلاق قناة بي بي سي العربية البريطانية في مصر، وإلغاء التراخيص الصادرة لها عن هيئة الاستعلامات.

وكما استند في طلبه بإغلاق القناة المذكورة وإلغاء تراخيصها إلى السياسة التحريضية التي تتبعها قناة بي بي سي العربية، التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية ضد مصر، وتعمدها نشر أخبار كاذبة فيما يخص الشأن الداخلي المصري، وبث الفتنة والشائعات وتهديد الأمن القومي والإضرار بالمصالح العليا للبلاد وزعزعة الاستقرار وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين.

فيما أشار المحامي في طلبه إلى أنّ القناة المذكورة ومن خلال برامجها الخاصة بالشأن المصري، تروج لجماعة الإخوان الارهابية وتعد الحليف الأقوى لهم، وأصبحت منصة إعلامية لقياداتها الهاربين للخارج والعملاء الذين يديرون مخططات لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وبث الفتن والشائعات في الشارع المصري، مضيفا أنّ تلك القناة ومنذ تاريخ إنشائها معادية لمصر بشكل شديد ولا تلتزم بمواثيق الشرف المهنية والصحفية تجاه الدولة المصرية.

وشدد على أن تلك القناة مخترقة من جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيمها الدولي، وتتلقى تمويلات مالية ضخمة من هذا التنظيم الإرهابي المجرم للترويج لأفكاره المتطرفة والمتآمرة على مصر، وتعد شريكا فاعلا معه في المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد الدولة المصرية، ما يستدعي إصدار قرار عاجل بإغلاق القناة ومقراتها نهائيا في مصر وإلغاء التراخيص الممنوحة لها بالعمل داخل مصر، لتورطها مع تنظيم إرهابي يعمل على إسقاط مؤسسات الدولة المصرية وتهديد أمنها القومي.
Advertisements