Advertisements
Advertisements
Advertisements

المتظاهرون يرفضون ما جاء في كلمة الرئيس اللبناني

Advertisements
متظاهرون لبنانيون
متظاهرون لبنانيون
Advertisements

رفض المتظاهرون اللبنانيون، ما جاء في كلمة الرئيس ميشال عون، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية.

 

وأكد ميشال عون، اليوم الخميس، في كلمة له وجهها للمحتجين، أن النظام في لبنان لن يتغير في الساحات وإنما من خلال المؤسسات الدستورية، مؤكدا أن "الذهنية الطائفية هي الأساس وراء كل مشاكلنا".

 

وقال الرئيس اللبناني، إنه يجب إعادة النظر في الوضع الحكومي الحالي لتتمكن السلطة التنفيذية من العمل، مشيرًا إلى أن الحوار هو دائما الطريق الأسلم للإنقاذ وأنا أنتظركم.

 

وتابع الرئيس اللبناني: "من موقعي سأكون الضمانة لتحقيق الإصلاح ولسماع كلمة المحتجين".

 

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يواصل اجتماعاته واتصالاته مع المسؤولين في الدولة في من الأزمة التي تشهدها البلاد منذ أسبوع، في وقت يترقب الشارع كلمة للرئيس ميشال عون الخميس.

 

وتدخل الاحتجاجات الشعبية في لبنان، الخميس، أسبوعها الثاني وسط تصاعد مطالب المتظاهرين بإسقاط الحكومة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة ومحاسبة الطبقة السياسية.

 

ويأتي استمرار الاحتجاجات في وقت أعلن مكتب الرئاسة اللبنانية أن الرئيس عون سيوجه، ظهر الخميس، كلمة إلى اللبنانيين يتناول فيها التطورات الأخيرة في البلاد.

 

ويخيم على لبنان إضراب عام دعا إليه المتظاهرون الأربعاء، في وقت واصلت المؤسسات العامة والخاصة في البلاد إغلاق أبوابها، بسبب قطع الطرقات الرئيسية في المدن الكبرى، بما فيها العاصمة بيروت.

 

 

Advertisements