Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجبير: سياسية الضغط الأقسى هو السبيل الوحيد لإقناع إيران بالتفاوض

Advertisements
Advertisements

أعلن مسؤول سعودي بارز يوم الخميس 24 أكتوبر، إن سياسة الاسترضاء لن تنجح مع إيران وأن الطريقة الوحيدة لإقناع طهران بطاولة المفاوضات هي ممارسة أقصى الضغوط.

وقد أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في باريس عن هذا علي هامش محادثاته مع المسؤولين الفرنسيين وسط جهود لنزع فتيل التوترات بين الولايات المتحدة وإيران ومساعدة الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والانفصاليين الجنوبيين في إنهاء صراع على السلطة في ميناء عدن الجنوبي.

وقال جبير لصحيفة ليبراسيون "نعتقد أن الاسترضاء لا ينجح".

كان يرد على سؤال حول المحاولات الفرنسية للجمع بين الولايات المتحدة وإيران، بما في ذلك عن طريق إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع العقوبات على إيران.

وقد حاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفشل الشهر الماضي في التوسط في محادثات بين ترامب وروحاني في نيويورك. وتبدو احتمالات أي محادثات في الأسابيع المقبلة ضئيلة، حيث تطالب طهران برفع العقوبات الأمريكية أولاً.

وقال الجبير "فيما يتعلق بنا، فإن أقصى ضغط هو السبيل الوحيد".

وعندما سئل عن حالة المحادثات بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والانفصاليين الجنوبيين، قال جبير إنه من الضروري إنهاء خلافاتهم لضمان تحول التركيز إلى قتال جماعة الحوثي الحليفة لإيران ومقاتلي القاعدة.

وقال "نحن نحاول التوصل إلى سلام بين مجلس الانتقال الجنوبي (الانفصالي) وحكومة هادي، وأعتقد أننا قريبون".

 

 

Advertisements