Advertisements
Advertisements
Advertisements

حنان شوقي لـ"الفجر الفني": أؤيد هاني شاكر لمنع الانحطاط الفني .. وهذا ما دفع راجح لقتل البنا

Advertisements
حنان شوقي
حنان شوقي
Advertisements
* المسرح حالياً فى حالة غياب عن قديما 

* لأفلام البلطجة دور كبير فى دفع راجح لقتل البنا

* حمو بيكا يبث مخدرات للشباب

* وحشني ورق بشير الديك أحمد جلال عبد القوي

فنانة كبيرة استطاعت أن تتألق وتتميز بأدوارها المختلفة والمتنوعة، بدأت حياتها الفنية منذ طفولتها فى برنامج "أبلة فضيلة"، وشاركت فى العديد من الأعمال الفنية سواء فى المسرح أو السينما أو التليفزيون.

فى حوار خاص لـ"الفجر الفني" فتحت الفنانة حنان شوقي قلبها، وتحدثت عن أعمالها الفنية الجديدة، حال السينما المصرية الآن، دور الفن فى توجيه الشارع المصري.

وإلى نص الحوار..

فى البداية حدثينا عن الأعمال الفنية الجديدة التي تستعدي لطرحها؟

 استعد حاليا لطرح مسرحية "أبو الفتيان" وهي مسرحية تتحدث عن شيخ العرب ' أحمد البدوي ' ، وفاطمة بنت بري البدوي .

والمسرحية يشارك فيها عدد من النجوم مثل " طارق الدسوقي ، أحمد صيام ، محمد عبد الجواد ، كريم عبد الجواد ، أحمد صادق " ، وسيتم طرحها يوم ٣١ أكتوبر فى طنطا على مسرح الجامعة .

وأيضاً سنعرضها فى أماكن مختلفة سواء داخل مصر أو خارجها .

ومن حيث العمل السينمائي، أنا استعد لتقديم فيلم قصير بعنوان "صرخة أنثي " وهو فيلم تدور أحداثه حول إمرأة صحفية تكشف ملفات فساد فى البلد ، وهي تعيش الفساد فى حياتها الزوجية.

ما الذي دفعك لهذه التجربة؟

الذي دفعني لهذه التجربة هي قضية المرأة العربية فهي تتحمل الكثير سواء من مسؤوليات الحياة الزوجية أو عملها ، وأيضاً ارتفاع نسبة الطلاق بين الشباب ، وعدم قدرة الشاب على تحمل المسؤولية، واستعنت بوجوه شابة من هواة السينما تضمنت ممثلة مغربية .

وما رأيك فى المسرح الآن.. ويختلف وضعه عما كان عليه قديما؟

بالفعل المسرح فى غياب تام عن قديما ويرجع السبب إلى الانفتاح والتكنولوجيا فالآن يوجد الآلاف من القنوات عكس قديما كانت تقتصر علي قنوات معينة ، فأصبح منتج القطاع الخاص عليه ضغط كبير فى الميزانية، لأن هو بحاجة إلى عرض المسرحية فى أكثر من قناة عكس قديما وهو ما دفع المنتجين عن إنتاج المسرحيات.


ما رأيك فى أفلام هذا الموسم.. وكيف تري الحالة التي توجد عليها السينما في مصر؟

شاهدت فيلمي " الممر ، الفيل الأزرق " ، واستطاعا تقديم محتوي قيم وهادف يحترم عقلية المشاهد، ولكن السينما المصرية حاليا ليست فى حالة انتعاش وازدهار، فلا ينبغي أن تنحصر مصر على فيلم أو اثنين فقط جيدين ، اتذكر عند بداية ظهوري فى التسعينات ، كانت السينما المصرية تنتج أكثر من ٣٠٠ عمل سينمائي وكنا بنقول هناك خلل فى السينما ، الآن أين السينما وأين المنتجين ..؟!.

مصر هي التي ابتدأت السينما قبل أمريكا وكانت السينما في الأربعينات والخمسينات والستينات دخل قومي للبلد ، لذلك لابد من فتح ملف السينما لدراسة الوضع .


وما دور السينما بشكل خاص والفن بشكل عام في المجتمع .. من وجهة نظرك ؟

الفن هو المسؤول الأول عن توجيه الشارع ، لذلك لابد من وجود رقابة فى السينما حتي لا تنتج أعمال تؤثر على أخلاقيات وسلوكيات الشباب ، فالانحطاط وانتشار أفلام البلطجة والعنف جعلت الشارع المصري عبارة عن عشوائيات ووجود أمثال كثيرة من البلطجة مثل " محمد راجح الذي قتل زميله محمود البنا ".

وما رأيك فى المهرجانات الشعبية المنتشرة بين الشباب؟

هذه النوعية من المزيكا تبث حالة من المخدرات فى عقول الشباب .

وما تعليقك على قرار نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر فى منع دخول حمو بيكا للنقابة المهنية؟

كل التقدير والاحترام لهاني شاكر، على هذا القرار السليم، حمو بيكا لا يصنف من ضمن المطربين الشعبيين بل يصنف من ضمن الفن المنحط الذي يبث المخدرات فى عقول الشباب ، فالفن الشعبي ليس بهذه الطريقة المنحطة ، قديما كنا نري الفن الشعبي الأصيل والفنانين المحترمين مثل "أحمد عدوية، حسن الاسمر".

وهل السوشيال ميديا سبب رئيسي فى انتشار هذا النوع من المهرجانات الشعبية؟

نعم فالسوشيال ميديا سلاح مدمر فى أيدي كل شخص يسيء استخدامها ، فهو يستطيع أن ينشر اكاذيب و شائعات عن طريق السوشيال ميديا بدون رقيب ، وهي سهلت الطريق لهؤلاء لنشر الفوضي والبلطجة فى عقول الشباب.

ما هي معايير الفنان والمطرب الناجح من وجهة نظرك ؟

الفنان الناجح هو من يلتزم بالاحترام فى مبادئه وأعماله ويقدم محتوي قيم هادف يفيد المجتمع به.


"لو فضلنا مستنين العمل القيم هنقعد فى بيوتنا ومش هنشتغل " اعتقاد معظم الفنانين.. ماتعقيبك على هذا؟

للأسف هذا خطأ فاضح فمن وجهة نظري الأعمال القيمة هي التي ترفع من مستوي الفنان ، والفنان الناجح هو من يعتمد على موهبته الفنية فقط، فلو هتقدم دور صغير قيم وهادف أفضل بكثير من تقديم أعمال مبتذلة، ووحشني ورق الناس المحترمة مثل " بشير الديك ، أحمد جلال عبد القوي "، وأتمنى أن يأتي الدور الذي يجذبني إليه ويكون عبارة عن تحدي لي.


ومن من الممثلين المتواجدين حاليا يمتلك صفة الفنان الناجح ؟

الفنان كريم عبد العزيز يقدم فن راقي وجميل ومن الفنانين المفضلين لدي، وأيضاً من أحمد عز و أمير كرارة.


ما أقرب اعمالك الفنية إلى قلبك ؟

هناك الكثير من الأعمال الفنية قريبة من قلبي وأحدثت طفرة فى مسيرتي الفنية مثل فيلم " دماء على الأسفلت ، الإرهابي ، الوجه الغامض ، الماضي يعود الآن ، الوجه الغامض ، الناس فى كفر عسكر " وأيضاً مسلسل " الأب الروحي ، بيت السلايف " وغيرها من الأعمال .


فى نهاية حديثنا ماهي نصيحتك لكل شخص يتمني الدخول فى مجال التمثيل؟

لابد أن تحترم نفسك وتحترم الآخرين وتقدم أعمال هادفة، والالتزام والانضباط سواء فى العمل أو مواعيده.
Advertisements