Advertisements
Advertisements
Advertisements

"العفو الدولية": وثقنا بعض حوادث قمع من الجيش في مناطق لبنانية

Advertisements
احتجاجات لبنان
احتجاجات لبنان
Advertisements

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الخميس، إنها وثقت بعض حوادث قمع من الجيش في مناطق لبنانية.

 

وأضفات منظمة العفو الدولية، في تقرير لها، أنها سجلت حوادث قمع رغم محاولة السلطات اللبنانية تفادي قمع التظاهرات.

 

وأشارت منظمة العفو الدولية، إلى أن إغلاق الطرقات اللبنانية سلميا كجزء من الاحتجاج يعد عملا مشروعا، مؤكدة أن محاولة إقصاء السلطة اللبنانية للمحتجين تمثل انتهاكا لحق الاحتجاج.


ودخلت الاحتجاجات الشعبية في لبنان، أسبوعها الثاني وسط تصاعد مطالب المتظاهرين بإسقاط الحكومة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة ومحاسبة الطبقة السياسية.


 وفجرت هذه الضريبة غضب اللبنانيين في بلد لم تتمكن فيه الدولة من تلبية الحاجات الأساسية مثل الماء والكهرباء والصحة، مما أجبر الحكومة على إلغاء الضريبة لاحقا.

 

وتستمر الاحتجاجات في وقت أعلن مكتب الرئاسة اللبنانية أن الرئيس ميشال عون سيوجه، ظهر الخميس، كلمة إلى اللبنانيين يتناول فيها التطورات الأخيرة في البلاد.

 

ويخيم على لبنان إضراب عام دعا إليه المتظاهرون الأربعاء، في وقت واصلت المؤسسات العامة والخاصة في البلاد إغلاق أبوابها، بسبب قطع الطرقات الرئيسية في المدن الكبرى، بما فيها العاصمة بيروت.

 

ولا تزال الاحتجاجات في بيروت تلقى ردود فعل كبيرة، كان آخرها من واشنطن التي دعت القادة اللبنانيين إلى الاستجابة للمطالب "المشروعة" لمواطنيهم الذين يتظاهرون منذ أكثر من أسبوع ضد فساد الحكومة.

 

وصرح ديفيد شينكر، المكلف ملف الشرق الاوسط في الخارجية الأميركية، بأن الولايات المتحدة "على استعداد لمساعدة الحكومة اللبنانية" في اتخاذ إجراءات.

 


Advertisements