عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كيف أوقعت أمريكا إدوارد سنودن في الفخ؟

Advertisements
إدوارد سنودن
إدوارد سنودن
Advertisements

قال عميل الاستخبارات الأمريكية السابق إدوارد سنودن، إن أمريكا أوقعته في الفخ، باضطراره إلى اللجوء إلى روسيا، وأنه غير راض عن سياسة الحكومة الروسية.

 

انتقادات إلى الحكومة الروسية

في مقابلة مع موقع "Joe Rogan Experience"، قال سنودن بهذا الشأن: لقد وجهت انتقادات إلى الحكومة الروسية منذ فترة طويلة، وانتقدت الرئيس الروسي، ووجهت انتقادات إلى القوانين الروسية بشأن الرقابة، وذلك لا يجعل حياتي سهلة في هذا البلد الذي لم اختره، والذي وجدت نفسي فيه عالقا في فخ، وذلك لأني في البداية توجهت إلى أمريكا اللاتينية لكن الحكومة الأمريكية الغت جواز سفري، فوقعت في فخ في روسيا".

 

وتابع عميل الاستخبارات الأمريكية السابق قائلا: "من الصعب أن تكون معارضا لسياسة الحكومة الأمريكية وربما الأمر ذاته مع الحكومة الروسية.. هذا صعب لكنه ضروري".

 

الكشف عن أسرار وسائل المراقبة الإلكترونية

يذكر أن سنودن كان كشف في عام 2013 أسرار وسائل المراقبة الإلكترونية لأجهزة الاستخبارات الأمريكية بما في ذلك التصنت غير القانوني على محادثات القادة الأجانب، ودفع بطلبات للحصول على حق اللجوء إلى عدة دول من بينها روسيا، فرارا من ملاحقة السلطات الأمريكية.

 

وحصل عميل الاستخبارات الأمريكية السابق على تصريح إقامة في روسيا لمدة ثلاث سنوات مطلع أغسطس عام 2014 ، مدد لاحقا لذات الفترة.

 سنودن: السلطات الأمريكية دفعت بي إلى فخ!

اتهام سنودن بالتجسس

وتتهم السلطات الأمريكية سنودن بانتهاك مادتين من قانون بشأن التجسس، يواجه في كل واحدة منهما عقوبة السجن لمدة 10 سنوات، كما صرح المسؤولون الأمريكيون مرارا بأنهم  يعتبرون سنودن خائنا ولا يعتزمون الصفح عنه، لأنه تسبب في أضرار جسيمة لمصالح الأمن القومي.

 

Advertisements