Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوتين: نسعى لتعزيز الاستقرار في إفريقيا

Advertisements
بوتين
بوتين
Advertisements

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أن مواقف روسيا والدول الإفريقية متقاربة وذلك يسمح بتنسيق المواقف والتحركات في الساحة الدولية.

 

وقال بوتين، اليوم الخميس، في كلمة في الجلسة العامة الأولى لقمة "روسيا – إفريقيا" بمشاركة قادة ورؤساء وفود إفريقية من بينهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن تعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية يعد أحد أولويات السياسة الخارجية لروسيا.

 

وأضاف بوتين، أن بلاده ستواصل خطها الاستراتيجي لتعزيز الاستقرار في إفريقيا وتحقيق الأمن الإقليمي.

 

وقال بوتين، إن "روسيا كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي تعتزم مواصلة المشاركة بنشاط في تطوير المنحى الاستراتيجي الدولي والتدابير العملية لتعزيز السلام والاستقرار في إفريقيا، وضمان الأمن الإقليمي"​​​.

 

 

وأعرب الرئيس الروسي عن استعداد بلاده لمواصلة تدريب العسكريين والعاملين بهيئات إنفاذ القانون في البلدان الإفريقية في الهيئات التعليمية الروسية، وذلك في خطوة تهدف لتعزيز الفعالية القتالية للقوات الإفريقية.

 

وأشار إلى وجود تعاون فعلي مع دول إفريقية في المجالين العسكري والعسكري التقني، لافتا بأن أفرادا عسكريون من 30 دولة إفريقية يدرسون في جامعات تابعة لوزارة الدفاع الروسية.

 

وعن التبادل التجاري بين روسيا والقارة السمراء، قال بوتين إن تعزيز التعاون التجاري مع إفريقيا أمر محوري بالنسبة لروسيا، مشيرا إلى أن حجم التجارة تضاعف خلال السنوات الخمس الماضية.

 

وبين الرئيس الروسي أهمية عقد لقاءات مثل قمة "روسيا – إفريقيا"، مقترحا عقد القمة مرة كل ثلاث سنوات، مجددا اهتمام روسيا في تعزيز الروابط مع الدول الإفريقية.

 

وانطلقت أمس في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود القمة والمنتدى الاقتصادي "روسيا -إفريقيا" بمشاركة نحو أربعين رئيس دولة وحكومة إفريقية.

 

 ويهدف الحدث إلى تنمية التعاون بين موسكو والدول الإفريقية، وتعمل موسكو منذ سنوات على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والسياسي مع دول القارة السمراء.

 

Advertisements