Advertisements
Advertisements
Advertisements

للمرة الأولى.. الأنبا باخوم يزور كنيسة السيدة العذراء بشبرا

Advertisements
الأنبا باخوم
الأنبا باخوم
Advertisements
صرح صاحب النيافة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، في تصريح خاص لـ"الفجر"، بأنه سيجري زيارته الرعوية الأولى لكنيسة السيدة العذراء قبة الهواء، لأقباط الكاثوليك، غدا الجمعة 25 أكتوبر.

ويترأس القداس الإلهي بمشاركة راعي الكنيسة الأب يوسف اسعد، وبعد انتهاء الصلاة يلتقي مع الجامعات الرهبنية والشعب والشباب.

في سياق آخر، ترأس مساء الثلاثاء الماضي، الأنبا باخوم النائب البطريركي لشئون الإيبارشية البطريركية صلاة القداس الإلهي الاحتفالي لعيد السيامة الكهنوتية الأب جورج جميل الراعي والسيامة الرسائلية لشمامسة كنيسة عذراء السجود بشارع أحمد حلمي، حيث قدمت الكنيسة ستة من شمامستها؛ كي يحصلوا على هذه البركة.

وكما شارك في صلاة الذبيحة الإلهية الأب جورج جميل راعي الكنيسة الذي يحتفل اليوم بالعيد التاسع عشر لسيامته الكهنوتية، ورئيس دير مارجرجس للآباء العذاريين بشارع أحمد حلمي، والأب زياد وكيل الدير، والأب عماد من آباء الدير.

فيما دارت العظة حول عنوان "حيثما يكون كنزك يكون هناك قلبك أيضا" موضحًا أن كنزنا يمكن أن يكمن في رجاءنا في يسوع، أو في انتظار يسوع المسيح، وأضاف قائلًا: لو وضعنا كنزنا في المسيح سنشعر بأننا مخدومين، كما سنشعر بأن هناك أحدًا يحبنا (يسوع المسيح) وهو الذي يخدمنا ويمنحنا السلام الذي نحتاجه، معللا بذلك أن يسوع المسيح يتقابل معنا بالشركة والأسرار المقدسة.

وقد اختم عظته قائلًا: ينبغي أن يكون كنزنا في شخص الرب يسوع المسيح، وعقب كلمة العظة قامت الأخت تريزا أسعد بعمل الوعد المريمي قبل أن تأخذ البركة الرسولية من نيافة الأنبا باخوم.

واختتم القداس الإلهي الاحتفالي بكلمة من الأب جورج جميل موجهًا شكره إلى الأنبا باخوم على حضوره، ثم قام صاحب النيافة بإعطاء البركة الرسولية ومباركة الحاضرين.

وبعد انتهاء القداس الإلهي التقط بعض الصور التذكارية مع الحاضرين ومع الشمامسة المرتسمين، ثم عقد نيافته جلسة حوار مع شعب الكنيسة في جو أبوي ثم بدأ الحضور في عرض استفساراتهم واقتراحاتهم.
Advertisements