Advertisements
Advertisements
Advertisements

قوات الاحتلال تهدم منزل عائلة فلسطينية للمرة الثانية

Advertisements
جرافات الاحتلال الإسرائيلى
جرافات الاحتلال الإسرائيلى
Advertisements

للمرة الثانية في أقل من عام، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بهدم منزل عائلة فلسطينية محكوم على خمسة من أبنائها بالسجن المؤبد، وهناك سادس معتقل إداريا إضافة إلى سابع قتل برصاص جنود إسرائيليين في عام 1994.

 

وهدمت جرافات الاحتلال، منزل عائلة إسلام أبو حميد الذي حكم عليه بالسجن المؤبد قبل عدة أشهر بعد اتهامه بقتل جندي إسرائيلي من الوحدات الخاصة في مايو  من العام الماضي أثناء حملة اعتقالات في مخيم الأمعري للاجئين في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

 

وفق ما ذكرته قناة سكاي نيوز عربية، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مخيم الأمعري ووقعت مواجهات مع الشبان قبل أن يتم هدم المنزل مرة ثانية.

 

وكانت العائلة قد أعادت بناء المنزل بعد أن هدمته القوات الإسرائيلية نهاية العام الماضي باستخدام المتفجرات.

 

وفي وسياق متصل، اعتقل الجيش الإسرائيلي 13 فلسطينيا خلال عمليات دهم شملت مدنا فلسطينية عدة.

 

وأفادت منظمة حقوقية أن السلطات الإسرائيلية هدمت ما لا يقل عن 140 منزلا لفلسطينيين في القدس الشرقية هذا العام، وهو أعلى رقم سنوي منذ بدأت في حفظ السجلات عام 2004.

 

وقالت منظمة "بتسيلم" إن 238 فلسطينيا فقدوا منازلهم هذا العام، من ضمنهم 127 قاصرا. وثاني أعلى رقم لعمليات الهدم جرى تسجيله كان عام 2016، عندما تم هدم 92 منزلا

 

Advertisements