Advertisements
Advertisements
Advertisements

عرض ومناقشة فيلم " Pieta": بنقاد السينما..الأحد

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تقيم جمعية نقاد السينما المصريين ثالث عروض برنامج "نظرة على السينما الكورية الجديدة" مع فيلم Pieta للمخرج kim ki duk إنتاج عام 2012، وذلك يوم الأحد الموافق 27 أكتوبر الجاري في تمام السابعة مساءً، بمقر الجمعية بمركز الثقافة السينمائية 36 شارع شريف بوسط البلد، ويعقُب عرض الفيلم مناقشة يُديرها الناقد أندرو محسن.

عُرض الفيلم في العديد من المهرجانات السينمائية منها مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي حيث فاز بجائزة الأسد الذهبي، وتبلغ مدته 103 دقيقة.

تأثرت صناعة السينما في كوريا منذ بداياتها في مطلع عشرينات القرن الماضي بالأحداث التاريخية والسياسية التي مرت بها منذ الاحتلال الياباني والحرب العالمية الثانية وحتى انقسامها إلى شمال وجنوب.

ما نتحدث عنه هنا هو سينما كوريا الجنوبية التي عانت بعد الانقسام من رقابة قاسية منذ الستينات وحتى منتصف الثمانينات. ومنذ أن بدأت الرقابة في رفع قبضتها عن الصناعة بدأت السينما في التعافي ووجدت طريقها إلى المهرجانات العالمية بعد انقطاع دام لأكثر من عشرين عام منذ أن فاز فيلم A Coachman للمخرج كانج دي جين بالدب الفضي في مهرجان برلين عام 1961، وهو أول فيلم يقدم سينما كوريا الجنوبية للعالم.

منذ أواخر التسعينات بدأت السينما في كوريا الجنوبية تشهد نهضة كبيرة على المستويين الفني والتجاري بفضل توجه العديد من التكتلات الاقتصادية إلى صناعة السينما ودعم المخرجين الشبان الذين صنعوا تيارًا جديدًا في السينما الكورية أطلق عليه السينما الكورية الجديدة، والذي ظل مزدهرًا حتى وقتنا الحالي.

في هذا البرنامج نلقي الضوء على سينما خمسة من أهم هؤلاء المخرجين الذين أثروا السينما الكورية والعالمية بأفلام ذات ثقل فني، توجت بجوائز عدة في أكبر المهرجانات العالمية مثل كان وفينيسيا وبرلين وتورنتو، حتى نالت سينما كوريا الجنوبية أول سعفة ذهبية في تاريخها هذا العام من خلال التحفة الفنية Parasite للمخرج بونج جون هو.
Advertisements